التاريخ‭ ‬الصحيح‭ ‬لميلاد‭ ‬السيد‭ ‬المسيح‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬الله‭ ‬السلام

الخميس : 30 - ديسمبر - 2021 | 2:27 صباحا
التاريخ‭ ‬الصحيح‭ ‬لميلاد‭ ‬السيد‭ ‬المسيح‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬الله‭ ‬السلام
كتب :: الدكتورة : نشوة عاشور

بقلم الدكتورة/ نشوة عاشور  – الداعية الاسلامية

منذ‭ ‬عام‭ ‬تقريبا‭ ‬وصلنى‭  ‬فيديو‭ (‬سلفى‭ ‬وهابى‭) ‬يحمل‭ ‬لهجه‭ ‬خليجيه‭ ‬نجديه‭.. ‬ورددت‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬مقال‭ ‬في‭ ‬حينه‭..‬  وها‭ ‬هي‭ ‬مناسبة‭ ‬توافد‭ ‬الرسائل‭ ‬والفيديوهات‭ ‬تهل‭ ‬علينا‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬آلا‭ ‬وهي‭ ‬أعياد‭ ‬الاخوه‭ ‬المسيحيين‭ ..‬ولكن‭ ‬أصحاب‭ ‬الرسائل‭ ‬والفيديوهات‭  ‬زادوا‭  ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬فتوي‭ ‬جديدة‭ ‬بعدما‭  ‬انكشفت‭ ‬نياتهم‭ ‬في‭ ‬سنواتهم‭ ‬السابقة‭ ‬وبطلت‭ ‬حججهم‭ ‬بالأدله‭.‬

ففي‭ ‬الفيديو‭ ‬السابق‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬فحوه‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬تهنئه‭ ‬لاخواتنا‭ ‬النصارى‭ ‬بعيدهم ورددت‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬فى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مناسبه‭ ‬مقروءة‭ ‬أو‭ ‬مسموعة‭ ‬أو‭ ‬مرئية‬

وأيضا‭ ‬مما‭ ‬شغل‭ ‬صاحب‭ ‬الفيديو‭ ‬أن‭ ‬المسيح‭ ‬ولد‭ ‬فى‭ ‬شهر‭ ‬غير‭ ‬يناير‭ ‬وديسمبر .. ‬ولم‭ ‬يذكر‭ ‬لنا‭ ‬صاحب‭ ‬الفيديو‭ ‬ما‭ ‬وصله‭ ‬أو‭ ‬تفتق‭ ‬عنه‭ ‬ذهنه‭ ‬من‭ ‬التاريخ‭ ‬الصحيح‭ ‬للميلاد‭.

ما‭ ‬زادوه‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬أن‭ ‬الميلاد‭ ‬المحتفل‭ ‬به‭ ‬ميلاد‭ (‬الرب‭ ‬الخالق‭ - ‬حاشاه‭ - ) ‬وليس‭ ‬ميلاد‭ ‬المسيح‭.. ‬وبذلك‭ ‬يثبت‭ ‬بطلانه‭ ‬بقول‭ ‬الحق‭ ‬سبحانه ‭ "‬لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ‭" ‬وأنا‭ ‬أؤكد‭ ‬بنص‭ ‬القران‭ ‬كما‭ ‬أكدت‭ ‬سابقا إن‭ ‬ميلاد‭ ‬السيد‭ ‬المسيح‭ ‬لابد‭ ‬أن‭ ‬كان‭ ‬فى‭ ‬الشتاء‭ ‬وليس‭ ‬فى‭ ‬الصيف .. يقول‭ ‬الحق‭ ‬سبحانه:

 {‭ ‬فَحَمَلَتْهُ‭ ‬فَانْتَبَذَتْ‭ ‬بِهِ‭ ‬مَكَانًا‭ ‬قَصِيًّا‭ ‬‭ ‬فَأَجَاءَهَا‭ ‬الْمَخَاضُ‭ ‬إِلَى‭ ‬جِذْعِ‭ ‬النَّخْلَةِ‭ ‬قَالَتْ‭ ‬يَا‭ ‬لَيْتَنِي‭ ‬مِتُّ‭ ‬قَبْلَ‭ ‬هَذَا‭ ‬وَكُنْتُ‭ ‬نَسْيًا‭ ‬مَنْسِيًّا‭ ‬‭ ‬فَنَادَاهَا‭ ‬مِنْ‭ ‬تَحْتِهَا‭ ‬أَلا‭ ‬تَحْزَنِي‭ ‬قَدْ‭ ‬جَعَلَ‭ ‬رَبُّكِ‭ ‬تَحْتَكِ‭ ‬سَرِيًّا‭ ‬‭ ‬وَهُزِّي‭ ‬إِلَيْكِ‭ ‬بِجِذْعِ‭ ‬النَّخْلَةِ‭ ‬تُسَاقِطْ‭ ‬عَلَيْكِ‭ ‬رُطَبًا‭ ‬جَنِيًّا‭ ‬‭ ‬فَكُلِي‭ ‬وَاشْرَبِي‭ ‬وَقَرِّي‭ ‬عَيْنًا‭ ‬فَإِمَّا‭ ‬تَرَيِنَّ‭ ‬مِنَ‭ ‬الْبَشَرِ‭ ‬أَحَدًا‭ ‬فَقُولِي‭ ‬إِنِّي‭ ‬نَذَرْتُ‭ ‬لِلرَّحْمَنِ‭ ‬صَوْمًا‭ ‬فَلَنْ‭ ‬أُكَلِّمَ‭ ‬الْيَوْمَ‭ ‬إِنْسِيًّا}‭ ‬مريم‭ ‬22‭-‬26‭ ‬

عندما‭ ‬حملت‭ ‬مريم‭ ‬عليها‭ ‬السلام‭ ‬بالسيد‭ ‬المسيح‭ ‬عيسى‭ ‬روح‭ ‬الله‭ ‬وكلمته‭...‬خافت‭ ‬أن‭ ‬يتهمها‭ ‬اليهود‭ ‬فى‭ ‬دينها‭ ‬وعرضها‭ ‬وهى‭ ‬البتول‭ ‬الطاهرة‭.. ‬فخرجت‭ ‬بإلهام‭ ‬ووحى‭ ‬من‭ ‬الله‭ ‬إلى‭ ‬مكان‭ ‬بعيد‭ ‬غير‭ ‬أهل‭ ‬بالسكان‭ ‬‮«‬مَكَانًا‭ ‬قَصِيًّا‮»‬‭ ‬وهناك‭ ‬وجدت‭ ‬جذع‭ ‬نخلة‭ ‬عجفاء‭ ‬لا‭ ‬ثمر‭ ‬فيها‭.‬فاستندت‭ ‬إليها‭..‬لذلك‭ ‬جاء‭ ‬التعبير‭ ‬الإلهى‭ ‬‮«‬إِلَى‭ ‬جِذْعِ‭ ‬النَّخْلَةِ‮»‬ ولو‭ ‬كانت‭ ‬نخله‭ ‬مثمرة‭ ‬لعبر‭ ‬الحق‭ ‬عنها‭ ‬بالنخلة‭. ‬فلا‭ ‬يعبر‭ ‬عن‭ ‬النخلة‭ ‬المثمرة‭ ‬بكلمة‭ ‬جذع‭.‬

‭ ‬الدليل‭ ‬الثانى‭ ‬من‭ ‬نفس‭ ‬الأيه‭ ‬كون‭ ‬مريم‭ ‬إطمأنت‭ ‬لهذا‭ ‬الجذع‭ ‬وهذا‭ ‬المكان‭ ‬فيه‭ ‬دلاله‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الجذع‭ ‬لا‭ ‬يحمل‭ ‬ثمر‭.. ‬فلو‭ ‬كان‭ ‬يحمل‭ ‬ثمر‭..‬لتوقعت‭ ‬مريم‭ ‬أن‭ ‬يطرقه‭ ‬طارق‭ ‬طلبا‭ ‬للطعام‭ ‬أو‭ ‬الزاد‭.. ‬ولكن‭ ‬كونه‭ ‬جذع‭ ‬جاف‭ ‬فلا‭ ‬طارق‭ ‬يطلبه‭.

‬‭ ‬ثم‭ ‬يأتى‭ ‬إعجاز‭ ‬آخر‭ }‬قَدْ‭ ‬جَعَلَ‭ ‬رَبُّكِ‭ ‬تَحْتَكِ‭ ‬سَرِيًّا‭  { ‬جعل‭ ‬الحق‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬القفر‭ ‬البعيد‭ ‬عينا‭ ‬سياره‭ ‬حتى‭ ‬ترتوى‭ ‬مريم‭.‬

‭ ‬ثم‭ ‬يأتى‭ ‬إعجاز‭ ‬آخر‭ ‬ليثبت‭ ‬أن‭ ‬النخلة‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬مثمرة‭ ‬ولم‭ ‬تحمل‭ ‬رطبا‭ ‬فى‭ ‬قوله‭ ‬سبحانه ‭ }‬وَهُزِّي‭ ‬إِلَيْكِ‭ ‬بِجِذْعِ‭ ‬النَّخْلَةِ‭  { ‬مرة‭ ‬آخرى‭ ‬يؤكد‭ ‬الحق‭ ‬إنه‭ ‬جذع‭ ‬جاف‭ ‬خالى‭ ‬من‭ ‬الثمر‭ ‬والا‭ ‬لو‭ ‬كان‭ ‬مثمرا‭ ‬لقال‭ ‬وهزى‭ ‬النخلة‭ ‬أو‭ ‬فروع‭ ‬النخلة‭ ‬آو‭ ‬عزق‭ ‬النخلة‭...‬ولكن‭ ‬تأتى‭ ‬هذه‭ ‬المعجزة‭ ‬ذلك‭ ‬الجذع‭ ‬الجاف‭ ‬يحمل‭ ‬الثمر‭ ‬بكلمة ‭ }‬كن‭ { ‬كما‭ ‬كان‭ ‬الماء‭ ‬السيار‭ ‬فى‭ ‬القفر‭ ‬بكلمة ‭  ‬‭ }‬كن‭ ..{  ‬ومن‭ ‬قبل‭ ‬هذا‭ ‬وذاك‭ ‬كان‭ ‬ميلاد‭ ‬سيدنا‭ ‬عيسى‭ ‬المعجزة‭ ‬الكبرى‭ ‬بكلمة‭}  ‬كن}‭ .... ‬وليس‭ ‬الثمر‭ ‬فقط‭ ‬بل‭ ‬الرطب‭ ‬الناضج‭ ‬الذى‭ ‬يشتاق‭ ‬للجنى‭... ‬إعجاز‭ ‬إلهى‭ ‬ليثبت‭ ‬لمريم‭ ‬أنها‭ ‬فى‭ ‬معية‭ ‬الله‭ .. ‬ليثبتها‭ ‬ويقوى‭ ‬من‭ ‬عزيمتها‭ ‬وصبرها‭.‬

■ يستميت‭ ‬الوهابيه‭ ‬والسلفيه‭ ‬فى‭ ‬إثبات‭ ‬أن‭ ‬المسيح‭ ‬لم‭ ‬يولد‭ ‬إلا‭ ‬صيفا‭ ‬مستدلين‭ ‬بتساقط‭ ‬الرطب‭ ‬على‭ ‬مريم‭..‬متعامين‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬مولد‭ ‬السيد‭ ‬المسيح‭ ‬فى‭ ‬نفسه‭ ‬إعجاز‭.... ‬إلا‭ ‬يحوطه‭ ‬الله‭ ‬بمعجزات‭ ‬آخرى‭ ‬لتظهر‭ ‬المعجزة‭ ‬بشكل‭ ‬أوضح‭...‬لتقام‭ ‬الحجه‭ ‬على‭ ‬من‭ ‬يكذب‭.

‭ ‬تناسوا‭ ‬هؤلاء‭ ‬الذين‭ ‬يتشدقون‭ ‬بما‭ ‬لا‭ ‬يعنيهم‭ ‬أنهم‭ ‬أمام‭ ‬رب‭ ‬العالمين‭..‬الذى‭ ‬لا‭ ‬يعييه‭ ‬شيئ‭ ‬في الأرض‭ ‬ولا‭ ‬في السماء‭.. ‬وقاسوا‭ ‬أيات‭ ‬الله‭ ‬بعقولهم‭ ‬البشرية‭ ‬القاصرة‭.. ‬فقط‭ ‬ليثبتوا‭ ‬أن‭ ‬الآخر‭ ‬ليس‭ ‬على‭ ‬شيئ‭ ...‬ففضحهم‭ ‬جهلهم‭ ‬وسطحيهم‭ ‬تفكيرهم‭.‬ 

‭ ‬أما‭ ‬جديد‭ ‬قولهم‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬أن‭ ‬الإحتفال‭ ‬ليس‭ ‬إحتفالاً‭ ‬بمولد‭ ‬السيد‭ ‬المسيح‭ ‬عيسي‭ ‬وإنما‭ ‬المعتقد‭ ‬المسيحي‭ ‬أنه‭ ‬إحتفال‭ ‬بمولد‭ ‬الرب‭.. ‬فردي‭ ‬عليهم‭ ‬بنفس‭ ‬سذاجة‭ ‬الطرح‭ ‬ليس‭ ‬فيه‭ ‬فلسفه‭ ‬ولا‭ ‬إبتكار‭.. ‬فعلي‭ ‬هذه‭ ‬الفرضيه‭ ‬إن‭ ‬صحت‭ ‬ألم‭ ‬يصلكم‭ ‬حديث‭ ‬المعصوم ‭  }‬إنما‭ ‬الأعمال‭ ‬بالنيات‭ { ‬ومعني‭ ‬فرحتنا‭ ‬بمولد‭ ‬السيدالمسبح‭ ‬الذي‭ ‬نؤمن‭ ‬أنه‭ ‬رسول‭ ‬ونبي‭ ‬كريم‭.. ‬ومعجزة‭ ‬رب‭ ‬العالمين‭ ‬إلي‭ ‬البتول‭ ‬المطهرة‭.. ‬فإن‭ ‬فرحنا‭ ‬بهذه‭ ‬النية‭ .. ‬فلا‭ ‬يعني‭ ‬هذا‭ ‬أبدا‭ ‬مشاركة‭ ‬الآخر‭ ‬نيته‭ ‬صحت‭ ‬أم‭ ‬بطلت‭ .. ‬وإنما‭ ‬الحساب‭ ‬علي‭ ‬نيتك‭ ‬أنت‭ ‬وفقط‭.‬

‭ ‬ثم‭ ‬إلي‭ ‬متي‭ ‬تتحدثون‭ ‬بلسان‭ ‬الآخر‭ ‬وكأنكم‭ ‬أعلم‭ ‬أهل‭ ‬الأرض‭.. ‬هل‭ ‬منكم‭ ‬من‭ ‬سأل‭ ‬أهل‭ ‬الذكر‭ ‬من‭ ‬أصحاب‭ ‬المسبحية‭ ‬عن‭ ‬أساس‭ ‬معتقده‭ ‬وحقيقه‭ ‬إحتفاله‭ ‬أم‭ ‬استقبتكم‭ ‬فتاويكم‭ ‬من‭ ‬أفواه‭ ‬العوام‭ ‬والتي‭ ‬لا‭ ‬تعد‭ ‬أقولهم‭ ‬فتاوي‭ ‬للإستشهاد‭.‬

■‭ ‬بملء‭ ‬الفم‭ ‬وبكل‭ ‬قناعة‭ ‬أهنيء‭ ‬شعب‭ ‬مصر‭ ‬مسلمين‭ ‬ومسبحين‭ .. ‬بميلاد‭ ‬السيد‭ ‬المسيح‭ ‬عليه‭ ‬السلام‭  ‬كلمة‭ ‬الله‭ ‬وروحه‭ ‬التي‭ ‬ألقاها‭ ‬إلي‭ ‬مريم‭ ‬البتول‭ ‬الصديقة‭ ‬المطهرة‭ ‬من‭ ‬رب‭ ‬العالمين‭.. ‬المبشر‭ ‬بالنبي‭ ‬الخاتم‭ ‬محمد‭ ‬صلي‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭{وَمُبَشِّرًا‭ ‬بِرَسُولٍ‭ ‬يَأْتِي‭ ‬مِن‭ ‬بَعْدِي‭ ‬اسْمُهُ‭ ‬أَحْمَدُ‭ ‬}

اللهم‭ ‬إكفنا‭ ‬شر‭ ‬عمة‭ ‬القلوب‭...‬وعمى‭ ‬الأبصار‭ ‬عن‭ ‬النور‭.. ‬وحيد‭ ‬العقول‭ ‬إلى‭ ‬الهوى‭... ‬وتعامى‭ ‬البصيرة‭ ‬عن‭ ‬الحق


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق


مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى