جامعة سوهاج تحتفل باليوم العالمي للطبيب البيطري

الأحد : 5 - مايو - 2019 | 4:24 مساء
جامعة سوهاج تحتفل باليوم العالمي للطبيب البيطري
كتب :: اشرف ابوعقيل

احتفلت اليوم كلية الطب البيطري بجامعة سوهاج باليوم العالمى للطبيب البيطرى، وذلك بالتعاون مع النقابة الفرعية للأطباء البيطريين بسوهاج، وبحضور الدكتور محمد حسني الرشيدي وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، الدكتور محمود عبد اللطيف نقيب الأطباء البيطريين بالمحافظة، الدكتور عصام عرفة مدير عام الطب البيطري والدكتور خالد عبد اللطيف مدير معهد بحوث صحة الحيوان بسوهاج، صرح بذلك الدكتور أحمد عزيز رئيس الجامعة، وقال أن الإحتفال هذا العام يأتي بعد مرور أكثر من 250 عام على تأسيس أول كلية للطب البيطرى فى العالم فى فرنسا، موضحاً أن الطبيب البيطرى يمكن وصفه بأنه الطبيب الشامل، لأنه يقدم خدمة كاملة وشاملة للحيوان في مجالات "الصيدلة، الطب النفسى، العلاج الطبيعى، العظام والأسنان"، ومع كافة الحيوانات المستأنس منها والبرية فى حدائق الحيوانات والأسماك والزواحف والطيور.

وأضاف عزيز أن الإحتفال تضمن التوعية بدور الطبيب البيطري، ليس فقط في الحفاظ على الصحة الحيوانية، ولكن أيضا مواجهة الأمراض المشتركة التي تنتقل من الحيوانات للبشر والعكس، بالإضافة إلى تكريم الأطباء البيطريين المساهمين فى إثراء مهنة الطب البيطرى بالمحافظة، وكل قيادات السابقين والحاليين في هذا المجال ممن قدموا دورهم وتحملوا المسئولية علي أكمل وجه.

وفي كلمته عبر الدكتور محمود عبد اللطيف عن فخره واعتزازه بكل من يمارس مهنة الطب البيطرى بإخلاص، لافتا إلى أنه تم اختيار موضوع التحصينات لتكون شعار الاحتفال بعيد الطبيب البيطرى هذا العام، مما يؤكد على أهميتها وتوضيح أن دور الطبيب البيطرى وقائى أكثر منه علاجى، إلى جانب الدور الذي يقع على عاتق العاملين لمنع وصول المرض للحيوانات، وفى حال وصوله لهم، يبذل كل ما بوسعه لمنع انتقاله للإنسان.

واختتم كلمته متمنياً أن تشهد الخدمات البيطرية تحسناََ خلال السنوات المقبلة خاصة فى أجواء العمل المحيطة بالأطباء البيطريين، والذين يؤدون عملهم دون معدات أو تجهيزات تسمح لهم بتقديم واجبهم بشكل أفضل.

ومن جانبه أشار الدكتور محمد حسني الرشيدي إلي أن الطب البيطري يعد الركن الأساسى لدعم الثروة الحيوانية، لذا وجب الاهتمام بملفات الطب البيطرى، وليس الاهتمام بالمربين والحيوان فقط، بل منح اهتمام للتعليم البيطرى وتمكينه من أدواته لتحقيق إنجاز ملموس فى الثروة الحيوانية، واصفاََ الطبيب البيطرى بطبيب الإنسانية، كونه معنى بالحيوان وتطبيبه وإجراء الجراحات له وعلاجه وتغذيته القائمة على دراسة علوم سلوك الحيوان.

جدير بالذكر أن الاحتفالية شملت عرض تاريخ الطب البيطرى وأهميته في المجتمع، كما تم تكريم رموز العمل البيطري من أعضاء النقابة الفرعية للأطباء البيطريين ومديريات الصحة البيطرية، بالإضافة إلى عمداء ووكلاء الكلية السابقين والحاليين والقيادات الإدارية ومديري العموم بمختلف القطاعات.


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق


مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى