جامعة المنوفية تنظم حفلا لأطفال معهد الكبد القومى

الأربعاء : 17 - أكتوبر - 2018 | 12:01 صباحا
جامعة المنوفية تنظم حفلا لأطفال معهد الكبد القومى
كتب :: محرر اخبار التعليم

زارت أسرة خدمة المجتمع وتنمية البيئة بكلية التربية النوعية بجامعة المنوفية، برئاسة الدكتورة سحر عيد وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، معهد الكبد القومى وعمل يوم فنى وخيرى داخل قسم الأطفال بالمعهد وزيارة المرضى.

يأتى ذلك فى إطار فعاليات الأسبوع البيئى بجامعة المنوفية تحت رعاية الدكتور عادل مبارك ونائب رئيس جامعة المنوفية لشئون التعليم والطلاب والقائم بأعمال رئيس الجامعة وإشراف الدكتور عبد الر حمن قرمان نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

حضر الحفل الدكتور أحمد القاصد نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والدكتور هشام عبد الدايم عميد معهد الكبد القومى، والدكتورة سميرة عزت وكيل المعهد لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والمحاسب أكرم عبد الدايم أمين عام الجامعة والمحاسب جلال عبد السلام رئيس الإدارة المركزية لمكتب رئيس الجامعة، والدكتورة غادة حسنى وكيل كلية التربية النوعية لشئون الدراسات العليا والبحوث

تضمنت الفعاليات عرضا استعراضيا بحركات تعبيرية وفقرات غنائية بمشاركة قسم التربية الموسيقية برئاسة الدكتورة دينا شاكر، وشارك مجموعة من طلاب قسم التربية الفنية فى عمل ورشة فنية بحضور الدكتورة ريهام خليل والدكتور ميلاد إبراهيم

وأعرب مبارك عن سعادته بتواجده وسط الأطفال المرضى، والمساهمة فى إدخال البهجة عليهم ورسم الابتسامة على وجوههم، مما له أثر كبير فى تخفيف آلامهم، مؤكدا أن هذا الحفل يأتى انطلاقا من دور الجامعة فى خدمة المجتمع ورعاية المرضى وتقديم الدعم النفسى والمعنوى لهم متمنيا لهم الشفاء العاجل، واختتم الحفل بتوزيع الهدايا الرمزية والعينية على أطفال المعهد.

كما نظمت كلية التربية الرياضية بجامعة المنوفية، قافلة رياضية للمعهد النموذجى الأزهرى بشبين الكوم لنشر الثقافة الرياضية بين الطلاب، تحت رعاية الدكتور عادل مبارك نائب رئيس جامعة المنوفية للتعليم والطلاب والقائم بأعمال رئيس الجامعة والدكتور عبد الرحمن قرمان نائب رئيس الجامعة لخدمة المجتمع وتنمية البيئة وإشراف الدكتور إبراهيم غريب عميد كلية التربية الرياضية.

وأكد غريب على أهمية النشاط الرياضى كنشاطٌ تربوى يساهم فى تربية النشء تربية متَّزِنة ومتكاملة من جميع النواحى، وذلك عن طريق برامج ومجالات رياضية متعدِّدة تحت إشراف قيادة متخصِّصة وأهمية نشر الوعى الرياضى الداعى إلى ممارسة الرياضة، ورفع مستوى الكفاءة البدنية للطُلاَّب عن طريق إعطائهم جُرعات مناسبة من التمرينات التى تُنمِّى الجسم وتحافظ على القوام السليم، وإكسابهم المهارات والقُدرات الحركية التى تستند إلى القواعد الرياضية والصِحيِّة لبناء الجسم السليم

وأضاف الدكتور حمدى وتوت وكيل الكلية لخدمة المجتمع أن العناية والاهتمام بالطُلاَّب الموهوبين فى الألعاب الرياضية المختلفة والعمل على الارتقاء بمستوياتهم الفنية والمهارية هو خطوة هامة يجب العمل عليها.


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق


مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى