عميد تربية الإسكندرية: وجهنا طلابنا لمحو أمية أهالى 7 أحياءعميد تربية الإسكندرية: وجهنا طلابنا لمحو أمية أهالى 7 أحياء

الخميس : 27 - سبتمبر - 2018 | 6:34 مساء
عميد تربية الإسكندرية: وجهنا طلابنا لمحو أمية أهالى 7 أحياءعميد تربية الإسكندرية: وجهنا طلابنا لمحو أمية أهالى 7 أحياء
كتب :: محرر اخبار التعليم

قال الدكتور محمد أنور فراج، عميد كلية التربية بجامعة الإسكندرية، إن الكلية تشارك فى خدمة المجتمع وتنمية البيئة، بعدد من المشروعات أهمها تفعيل برتوكول مع الهيئة القومية لتعليم الكبار، حيث تم فتح 7 فصول يقوم طلاب الكلية  الحاصلين على  شهادات كمدربين معتمدين من الهيئة، بتدريب وتعليم الكبار على محو الأمية، مشيرًا إلى أن الأمر بدأ بفتح مركز للقضاء على الأمية داخل الكلية، لتعليم العاملين بالجامعة، ثم استلمنا العمل فى 7 أحياء بالإسكندرية منهم حى وسط و العامرية أول وثان، والمنتزة، وتم تعليم 92 شخصا خلال 3 شهور فقط .

أكد فراج شاركنا فى تطوير كلية التربية ضمن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى، "أفضل جامعة"، وبدأنا الجزء بنا وهو تطوير وتعديل وتحسين البنية التحتية للكلية، وتمت الاستعانة  بطلاب  الكلة الذين قاموا بدهان وتطويرالسبع طوابق الخاصة بالكلية، والقاعات الدراسية والممرات.

كما أكد فراج أن زيادة الرسوم والمصاريف الدراسية فى حدود الخدمات المقدمة، ومقسمة على قسميها العلمى بقيمة 950 جنيه وأدبى بقيمة 750 جنيه، مؤكدًا أن أى طالب يتقدم بطلب للإعفاء من المصروفات، يتم توجيه طلبه فورًا لصندوق التكافل الاجتماعى، وحل مشكلته.

وأِشار فراج إلى وجود قائمة من الممنوعات فى كلية التربية، يعاقب عليها الطالب بالغرامة المالية، منها الكتابة على الجدران، والملابس الممزقة، والشعر الطويل، وكل ما لا يليق بأخلاقيات مهنة التعليم.

وتحدث الدكتور فراج عن مدربى التنمية البشرية والذين زادوا خلال الفترة الأخيرة قائلًا: مجال التدريب بدأ يقتحمه كل شخص تحت مسمى التنمية البشرية، والتدريب ثقافة مهمة فى هذا الوقت ولكن يحتاج متخصص يكون له سابقة اعمال وخبرة فى هذا الأمر، محذرًا أى شخص يتعامل تحت مسمى التنمية البشرية، وخاصة فى التربية الخاصة وصعوبات التعلم وما يتعلق بالنطق والكلام، لأنه أصبح مجال لأكل العيش والكثيرون يجرون وراء الحصول على هذا المسمى، حتى أن الكثير يحاول تقديم طلبات بمشاركة الطلاب مجانًا فى محاضرات لهذ الأمر ولكننا نرفضها بالكامل.

ولفت الدكتور محمد أنور، إلى أن عدد الطلاب فى الكلية 11500 طالب  منهم 1800 شاب فقط والباقى فتيات، لذا تم الاهتمام بتأهيل الطلاب إلى سوق العمل، وذلك من خلال مركز الخدمات التربوية، الذى  يخدم كل ما يتعلق بالتربية والتعليم فى التدريب، قائلًا: بدأنا نقتحم المدارس وخاصة التعليم الدولى، خاصة وأن فى برامج تعليم مختلفة، لذا يقوم الطلبة بعمل معايشة فى المدرسة، والتعرف على طبيعة العمل بها، والمتميزين منها يتعاقدوا مع هذه المدارس فور تخرجهم.

وأشار الدكتور فراج، إلى قيام الكلية بإطلاق عدة دورات بهدف مواكبة التطور العالمى وسوق العمل، حيث يتم الاستعانة بوكيل وزارة التربية والتعليم فى الإسكندرية، وإشراكها فى مجلس الكلية، لمعرفة البرامج المطلوبة فى التعليم، والعمل على تقديمها، منها دورة التأهيل التربوى، التى يقبل عليها معظم الطلبة، لأن كل المدارس الخاصة والتجريبية، تطلب هذه الدبلومة كشرط للعمل.

ولفت فراج إلى وجود برنامج تحويلى يتماشى مع كل قطاعات الاسكندرية، وهو الدبلوم العام فى التربية، بمعنى استطاعة أى خريج كلية، الحصول على سنة اعداد تربوى، وكل شخص يحصل على المواد القريبة من تخصصه، لأن نظام اعداد المعلم فى مصر نظامين تكاملى كما هو الان ونظام عالمى تتابعى، حيث يحصل على 4 سنوات اكاديمى وسنة تروبى، موضحًا العمل بالنظامين فى الكلية، من أجل تلبية احتياجات سوق العمل.

 وأشار فراج إلى الاهتمام بالخريج المصرى الذى يعمل فى دول الخليج، بعد توقيع اتفاقية، مع رئيس الجامعة المصرية الأهلية الالكترونية، فى وجود وزير التعليم العالى الدكتور خالد عبد الغفار، والتى تنص على تدريس برامج الجامعة، الكترونيًا باستخدام أجهزة الجامعة التى تم تجديدها وتطويرها بالكامل، وتقديم الدبلوم العام فى التربية أون لاين، دون أن يترك المغترب عمله ويعود إلى الكلية.

وتحدث فراج عن ورش النجارة والحدادة التى أنشأها داخل الكلية قائلًا: الفكرة بدأت حين قررنا تجديد المبنى، وأخرجنا كمية كبيرة من الحديد، لوكنا فكرنا فى بيعها، كانت ستباع على أنها خردة الكيلو بـ3 جنيهات، على الرغم من ارتفاع سعر طن الحديد الذى وصل إلى 14 ألف جنيه، فأنشأنا ورشة الحداد ة والنجارة وجهزنا بالأدوات، وقام أحد العمال المحترفين للمهنة بقيادة الورش وتدريب عدد آخر من العاملين فى الفترة المسائية، وصنع الديسكات المطلوبة، وأصبحنا ندفع بدلًا من 400 جنيه للديسك 155 جنيه فقط.

وأوضح عميد تربية الإسكندرية، أن الكلية قطعت شوطًا كبيرًا فى النشاط الطلابى، مؤكدًا أنه فى المراحل الأخيرة للانتهاء من الساعات المعتمدة، وحاليًا فى مرحلة الصياغة، مع بدء النظر فى تطوير معامل جهاز الحاسب الالى



التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق


مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى