"نقيب العلاج الطبيعي": هناك 25 نقابة مهنية تضم ثلث سكان مصر

الأحد : 16 - سبتمبر - 2018 | 2:22 مساء
كتب :: علاء عاشور

أكد الدكتور سامي سعد نقيب العلاج الطبيعي خلال المؤتمر الصحفي المشترك بيت اتحاد النقابات المهنية وائتلاف "حب الوطن" أننا جميعاً نعرف قيمة الوطن والانتماء له وأن حبه جزء من العقيدة مستشهداً بحديث النبي صلى الله عليه وسلم " (من قتل دون ماله فهو شهيد ومن قتل دون دمه فهو شهيد ومن قتل دون دينه فهو شهيد)" مشيراً إلى أن نقيب المعلمين قبل أن يكون نقيبا للمعلمين فهو رئيس النقابات المهنية ونحن جميعاً أحد أدواته لدعم الوطن وأبنائه وأيضاً النقابات المهنية، وأن ما يقوم به الدكتور "مجدي علام رئيس ائتلاف حب الوطن من توحيد للنقابات والائتلافات والتكتلات حباً في مصر لهو مجهود عظيم يجب أن نشكره عليه جميعاً.

وقال "نقيب العلاج الطبيعي" لقد كنت حريصاً على استقدام شباب العلاج الطبيعي معي وأنا أتمنى أن تكون تلك المنصة يوماً ما مليئة بالشباب الواعي والناضج وأن يكون فكر هؤلاء الشباب فكري جماعي وليس فردي لكي يقتربوا أكثر من مشاكل الوطن لأن هناك قطاع كبير من الشباب لا يدرك حجم الأخطار والتحديات التي تحاك ضده، موجهاً رسالة قائلاً "من هذا البيت الكريم بيت المعلمين، بيت التربية، بيت الثقافة، بيت التنوير، أرقي وأشرف وأنبل مهنة وهي مهنة التعليم أطالب بأن يكون للمعلمين ونقابتهم دور فعال ودور نشط لمواجهة التحديات وعودة الأخلاقيات المفقودة وعلى الجميع مساعدة نقابة المعلمين في تلك المهمة وعلى مؤسسات الدولة أن تفتح منافذها لنقابة المعلمين والسادة المعلمين وليس معنى أن يكون هناك معلم مخطئ أن يتم تعميم ذلك على الجميع".

وأوضح الدكتور "سامي سعد" بأن في مصر 104 حزب سياسي وأن عدد المواطنين هو 104 مليون أي أن هناك حزب لكل مليون مواطن لافتاً إلى أن عدد النقابات المهنية حوالي 25 نقابة مهنية تضم ثلث سكان مصر ورغم كل ذلك التكتل كانت مؤسسات الدولة قديماً تهمش تلك النقابات إلى أن جاءت القيادة السياسية الحالية وأعطت إشارة البدء لها لتعظيم دورها في مساندة المجتمع المدني وبأن تشارك في مسيرة التنمية والعطاء كلٌ في مجال تخصصه.

وأضاف "سعد" أنه عند القيام بعمل مسح طبي شامل للأطفال بمحافظتي القاهرة والجيزة وجدنا أن التلاميذ لديهم مشاكل جمة في العمود الفقري والتي تسبب "التقزم" وأن وأولياء الأمور لا يعلمون شيئاً، مناشداً نقيب المعلمين بأم يكون هناك عضو طبي داخل مجالس الآباء والأمناء يعمل طواعيةً للكشف على التلاميذ بالتعاون مع نقابة الرياضيين لأن أساس الصحة هي الرياضة.
وأكد " نقيب العلاج الطبيعي" أن الوطن أمانة في قلوبنا وصدورنا ويجب أن نفكر دائماً في خدمة الوطن قبل خدمة المواطن عارضاً لفكرة أن تكون النقابات المهنية عبارة عن حكومة صورية وأن يكون نقيب المعلمين رئيساً لتلك الحكومة وأن يصبح كل رئيس نقابة هو وزير في مجاله يقوم بأخذ القرارات التي تساعد في حل مشكلات أعضاء نقابته.


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق


مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى