قطاع المعاهد الأزهرية: إنشاء "مجلس للتعليم الأزهرى قبل الجامعى" خطوة غير مسبوقة

الأربعاء : 1 - أغسطس - 2018 | 9:46 مساء
قطاع المعاهد الأزهرية: إنشاء
كتب :: محرر اخبار التعليم

أكد الشيخ صالح عباس، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، اليوم الأربعاء، أن قرار فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بإنشاء مجلس للتعليم الأزهرى قبل الجامعى، يعد خطوة غير مسبوقة للنهوض بالعملية التعليمية بالأزهر، والارتقاء بمختلف جوانبها، وفق خطط استراتيجية ممنهجة ومنضبطة.
 
وأضاف الشيخ صالح عباس، أن قطاع المعاهد الأزهرية كان بحاجة لمثل هذا المجلس للاستفادة من خبرات المتخصصين في مختلف المجالات، لافتا إلى أن القرار لاقى قبولًا وترحيبًا كبيرًا من جانب القائمين على العملية التعليمية بالأزهر؛ لأن المجلس من شأنه النهوض بالتعليم ما قبل الجامعى بجميع مراحله.
 
وأشار رئيس قطاع المعاهد الأزهرية إلى أن العملية التعليمية تحتاج دائمًا إلى التطوير والتحديث ومواكبة العصر وهذا ما نعمل عليه دائمًا بالأزهر الشريف تحت قيادة فضيلة الإمام الأكبر الذي شكَّل من قَبلُ «لجنة إصلاح التعليم الأزهرى» وأشرف على جهودها، وقد استطاعت هذه اللجنة إنجاز العديد من المهام على رأسها تطوير المناهج الأزهرية، وهو ما نلمس تأثيره على أرض الواقع من تحسن مستوى الطلاب وارتفاع نسب النجاح، فضلا عن الارتقاء بمهارات المعلمين.
 
وأوضح الشيخ عباس أن تطوير العملية التعليمية لا يعتمد فقط على المناهج؛ وإنما هناك خطط يعمل وفقها قطاع المناهج الأزهرية بشكل دائم، تعتمد على الاهتمام بالمعلمين وتدريبهم، وتأهيل المبانى ورفع كفاءتها، وتزويد المعاهد بأحداث المعامل والوسائل التعليمية، إضافة إلى تعزيز الأنشطة الفنية والثقافية والترفيهية.
 
ولفت إلى أن اختيار قطاع المعاهد الأزهرية "القطاع الأكثر تميُّزًا" بين قطاعات الأزهر المختلفة لهذا العام من قبل المجلس الأعلى للأزهر جاء تتويجًا لجهود القطاع خلال عام كامل، خاصة فيما يتعلق بضبط وتطوير منظومة الامتحانات والقضاء على ظاهرة الغش بمختلف أشكالها، ورفع معدلات الانضباط والتحصيل الدراسى.
 
وكان فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، قد أصدر أمس الثلاثاء قرارًا بإنشاء مجلس للتعليم الأزهري قبل الجامعى، يضم ممثلين لمختلف الجهات المعنية بإدارة العملية التعليمية، إضافة إلى عدد من المتخصصين والخبراء في تطوير التعليم قبل الجامعي، للنهوض بالعملية التعليمية، وتحقيق الاستغلال الأمثل لموارد وإمكانيات المعاهد الأزهرية، والارتقاء بمستوى الطلاب العلمى والتربوى، والإشراف على تطوير المناهج التعليمية وتحديثها بشكل دائم.
 
ونجح قطاع المعاهد الأزهرية خلال العام الماضى فى تحقيق العديد من الإنجازات، من أبرزها: الاستمرار فى إعداد مقررات دراسية عصرية؛ تتسم باللغة السهلة والأسلوب البسيط والإخراج الفنى الجاذب، من أجل تيسير العلوم دون تحريفها والتخفيف على الطلاب دون تسطيح عقولهم، إضافة إلى تدعيم المكتبات بالمعاهد بآلاف الكتب ومصادر المعلومات الحديثة، وإنشاء 1054 وحدة تدريب بالمعاهد، وتنفيذ 614 برنامجًا تدريبيًّا، وحصول 84 معهدًا أزهريًّا على شهادة الاعتماد من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد.


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق


مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى