محافظ بنى سويف يتفقد مشروع الصرف المدمج بقرية البساتين

الاثنين : 16 - يوليو - 2018 | 10:56 مساء
 محافظ بنى سويف يتفقد مشروع الصرف المدمج بقرية البساتين
كتب :: محرر اخبار التعليم

تغقد الدكتور منصور حسن رئيس جامعة بنى سويف، برفقة المهندس شريف حبيب محافظ بنى سويف، وشيرى كارلين، مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية فى مصر، اليوم الإثنين، مشروع معالجة مياه الصرف الصحى بالطرق الحديثة "المدمج" بقرية البساتين بمركز بنى سويف.

واستمع رئيس الجامعة إلى شرح من المحافظ لتفاصيل مرحلة المشروع "كتجربة رائدة" تم تنفيذها باستخدام نظام "MBR" المعتمد عالمياً فى أنظمة معالجة الصرف الصحى، للوقوف على كافة التفاصيل الخاصة بالمشروع من "تصميم وتصنيع وتشغيل"، لتقييم المشروع من الناحية الفنية والاقتصادية.

وأشاد رئيس الجامعة بالمشروع، والذى قضى على مشكلة مزمنة كانت تعانى منها القرية، لافتًا إلى بعض الجوانب المتميزة فى المشروع، والذى تم بنظام MBR منها شكل المحطة الحضارى، وعدم وجود رائحة الصرف الكريهة بها وهو ما يمثل نقلة نوعية فى مجال الصرف بالقرى، بالإضافة إلى جودة المياه المعالجة حسب النتائج التى تم عرضها عليه، والتى تصلح للرى والزراعة وهو ما يعد إضافة ومورد مائى جديد، فضلا عن انخفاض تكلفتها ومدة التنفيذ ومساحة الأرض المنفذ عليها المشروع.

 من جانبه، استعرض محافظ بنى سويف موجزا عن المشروع بداية من أسباب التفكير فيه خاصة وأن مشكلة الصرف بالقرى من المشكلات المزمنة وحلها بالطرق التقليدية تعترضه بعض المعوقات التى تحول دون تنفيذ كامل المنظومة التى تتكون من  شبكات لتجميع المياه من  القرى والتجمعات فى بيارات تجميع ثم محطة رفع عبر خطوط طرد، ومنها إلى محطة المعالجة ثم نقطة التخلص فى مصرف أو غابة شجرية.

جدير بالذكر أن نظام MBR  يتطلب مساحة أقل بكثير من الطريقة التقليدية ما يعنى تقليل تكلفة الإنشاء وقيمة ارتفاع أسعار الأراضى، والمياه المنتجة ذو جودة عالية جدا ويمكن إعادة استخدامها مرة أخرى فى الزراعة أو الأغراض الصناعية وأخرى، وأقل فى تكلفة الإنشاء والصيانة، ولا تحدث ضوضاء ولذلك يمكن استخدامها فى أماكن قريبة جدا من الكتلة السكنية، لا يوجد رائحة لهذه المحطات فهى صديقة للبيئة، عدم الحاجة إلى نقطة التخلص (الغابات الشجرية) أو توفير أراضى كبيرة لمحطات الرفع، وسهولة التشغيل حيث لا تتطلب عدد كبير من المشغلين، فضلا عن أن هذا النوع من المعالجة معتمد من الوكالة الأمريكية للبيئة ERA ومنظمة الصحة العالمية WHO.


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق


مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى