هندسة عين شمس تحصد جائزة أفضل تصنيع وتكلفة بمسابقة فورميولا بإنجلترا

الاثنين : 16 - يوليو - 2018 | 10:53 مساء
هندسة عين شمس تحصد جائزة أفضل تصنيع وتكلفة بمسابقة فورميولا بإنجلترا
كتب :: محرر اخبار التعليم

فاز فريق السباقات بهندسة عين شمس بالمركز الأول فى منافسة مع جامعات من كل أنحاء العالم فى مسابقة Formula Student UK العالمية لتصميم وتصنيع سيارات السباق فى إنجلترا، حيث فاز الفريق بجائزة أفضل تكلفة وتصنيع عالميًا فى الفئة الأولى، ورفع الفريق اسم مصر مرة أخرى حاصلًا على المركز الثانى عالميًا فى الـ BLCفى الفئة الثانية، وذلك تحت رعاية عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس، وأيمن عاشور عميد كلية الهندسة بجامعة عين شمس.

وأوضح الدكتور أيمن عاشور عميد الكلية أنهم مجموعة من شباب طلاب هندسة عين شمس انطلقوا رافعين اسم مصر عاليًا محققين نتائج تدعو للفخر والأمل فى مستقبل أفضل، وأشرف على الفريق فى فعاليات المسابقة كل من محمد عبد العزيز، وماجد غنيمة رؤساء الفريق، مضيفًا أنهم شباب فريق السباقات بهندسة عين شمس"ASU Racing Team"  الذى تم تأسيسه فى عام 2011 تحت إشراف مجموعة من المحاضرين والمعيدين فى كلية الهندسة بجامعة عين شمس. وبسعى وعمل طلاب ذوى طموح ورؤية، استطاعوا أن يشيّدوا أساسًا قويًا لما وصل إليه الفريق الآن، حيث أخذ الفريق يجذب انتباه الطلاب للانضمام له وبالتالى الاشتراك فى المسابقات العالمية التى تقام فى الخارج بهدف تحدى طلاب الجامعات من جميع أنحاء العالم لصنع السيارات والروبوتات، ومنذ عام 2011 حتى الآن، وتطور الفريق بشكل مذهل، مستندًا إلى البحث العلمى والعمل الجاد والطموح فى مستقبل أفضل لصناعة السيارات فى مصر.

ويهدف الفريق إلى الوصول لأول سيارة مصرية الصنع بكل تفاصيلها، وقد حقق الفريق جزءًا كبيرًا من هدفه حتى الآن، فكان أول فريق أفريقى أو عربى يعتلى منصة التتويج فى مسابقة Formula Student UK حيث فاز الفريق بالمركز الأول فى الـBusiness Logic Case (BLC) فى عام 2016 والمركز الثانى فى عام 2015 وظل يعتلى منصة التتويج فى عامى 2017 والعام الحالى من ضمن أفضل ثلاث فرق مشاركة فى ال BLC. فى عام 2017 وبعد عدة مشاركات سابقة، تمكن الفريق من المشاركة فى الـdynamic events فأصبحت سيارة فريق السباقات بهندسة عين شمس تسابق على حلبة Silverstone الشهيرة بإنجلترا فى منافسة مع الجامعات المشاركة من كل أنحاء العالم، وحصل الفريق على المركز الثامن والعشرين من أصل أكثر من مائة فريق مشارك.

وعمل الفريق هذا العام على التحسين من نفسه وقدراته وتمكن من الفوز بجائزة أفضل تكلفة وتصنيع عالميًا فى الفئة الأولى متفوقًا بذلك على جامعات مثل أوكسفورد، يونخ، MIT، KTH ليكون الفريق الأول فى أفريقيا والشرق الأوسط فى الفوز بمثل هذه الجائزة فى هذه المسابقة وقد حصل بذلك على المركز 31 من أصل 81 فريق وحصل الفريق فى الفئة الثانية على المركز الثانى فى الـ Business logic caseليضعه فى المركز الرابع عالميًا فى مسابقة الفئة الثانية.

وهذا الفوز لا يعد الفوز الحقيقى للفريق، فالفوز الحقيقى يكمن فى قدرته على التحسين من نفسه من عام لآخر وتقديم ما هو أحسن، فكل عام يشهد الفريق تقدمًا فى أدائه، فهذا العام قد قام بإنهاء جميع الاختبارات وهو إنجاز لم يستطع أى فريق محلى من تحقيقه فى الأعوام السابقة، فالاختبارات تكون شاقة على السيارات المشاركة والقليل منها يقدر على إكمالها حتى النهاية.

كما جذب الفريق كثيرًا من اهتمام الصحافة والإعلام بعدما رُفِع اسم مصر وعلمها فى المسابقات الدولية باجتهاد وعمل هؤلاء الطلاب، للفريق تاريخ مشرف وطموحات مستقبلية فى مسابقات أخرى مثل Shell Eco Marathon التى تهدف لصنع سيارة موفرة للطاقة، وقد حصل الفريق فيها على المركز الـ14 عالميًا كما شارك بأول سيارة كاملة الاعتماد على الكهرباء فى جميع الفرق المشاركة من الشرق الأوسط وأفريقيا. ولا يضيع الفريق فرصة لاعتلاء أية منصة باسم مصر، فحصل على جائزة الـ safety awardمن قائمة الـoff-track awards فى عام 2017، ولا شك أن مستقبل وطننا يكمن فى مستقبل شبابه وطموحاتهم، ويعتمد الفريق فى مراحل التصميم والتصنيع على الرعاة الذين يتكفلون بأجزاء من تكاليف كل مرحلة أو مسابقة، ويسعى الفريق دائمًا إلى وصول اسمهم للإعلاميين والرعاة القادرين على دعمهم من أجل إنجازات أفضل.


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق


مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى