"الخشت": نحتاج إلي تأسيس عقل مصري جديد..ولابد من التخلص من ثقافات التآمر والتب

الأحد : 8 - يوليو - 2018 | 5:28 مساء
كتب :: وليد أبو عقيل

قال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن النهضة الحقيقة لابد أن تقوم علي تطوير العقل المصري الذي يحكمه التفكير العقلي القائم علي أشياء متعددة منها، التفكير السببي بمعنى أن كل شيء له سبب من الطبيعة وليس من خارجها.

وأضاف الخشت، خلال افتتاح فعاليات معسكر إعداد قادة المستقبل الذي تنظمه جامعة القاهرة لطلابها، تحت شعار "تطوير العقل المصري"، أن العقل المصري يحتاج الدخول إلي عصر جديد للتفكير مبني على العلم والأخذ بالأسباب واحترام قوانين الطبيعة، مشيرًا إلى أن الدول التي استخدمت الفكر واحترمت قوانين الطبيعة، حققت التقدم، مثل المانيا والصين وأمريكا واليابان وغيرهم، مضيفًا أن التقدم لا يأتي بالدعاء، بل يأتي بالعمل والفعل، قائلاً: "نحن مازلنا ندعو من مئات السنين بأن ينصرنا الله على أعدائنا وهذا لن يحدث إلا بالأخذ بالأسباب، فالله لا يستجيب للدعاء بالكلام، بل يستجيب بالأفعال، كما حدث في انتصارات أكتوبر 1973 التي نتجت عن دراسة وتخطيط استراتيجي قوي

وأكد الخشت على حتمية أن تتحول طرق التفكير إلى احترام قوانين الطبيعة والأخذ بالتفكير الاستراتيجي والأخذ بالأسباب والابتعاد عن الطرق القديمة، قائلاً: " أرى أن النهضة الحقيقة هي التي تحدث لتغيير طرق التفكير، فنحن بحاجة إلي تأسيس عقل مصري جديد".

وتابع الخشت، أن تغيير العقل المصري هو أساس النهضة الجديدة، مضيفاً أن النهضة الحقيقية هي نهضة العقل المصري وتطويره نحو التفكير العلمي والأخذ بالأسباب واحترام قوانين الطبيعة والأخذ بأخلاق التقدم. وقال إن مصر لن تتقدم بحكوماتها فقط، بل تتقدم بشعبها من خلال عقل جديد.

وأكد الخشت، علي ضرورة تخليص العقل المصري من عدد كبير من المعتقدات ومنها ثقافات التأمر والتبرير والنظرة الأحادية، قائلًا إن تطوير العقل المصري مسألة بالغة الأهمية. كما أشار إلى أن الإنسانية تشترك في العقل الكلي، لكن لكل شعب طريقته الخاصة وطابعه الخاص في التفكير وعقله الجمعي المختلف، قائلا: «للأسف لا يزال يحكم مجتمعنا التفكير الأسطوري والخرافة حتى لو حصلنا الدرجات العلمية المرتفعة».

وطالب الخشت، بضرورة تغيير طرق التفكير إلى الطرق الجديدة التي تغير حياة الناس من خلال الأخذ بالأسباب والتفكير العلمي، واجتثاث شجرة الخرافة والأسطورة من العقول.

وكان الدكتور محمد عثمان الخشت قد افتتح يوم الأحد 8 يوليو الجاري، فعاليات معسكر إعداد قادة المستقبل بعنوان "تطوير العقل المصري"، الذي تنظمه الجامعة بمشاركة أكثر من 600 طالب وطالبة، خلال الفترة من 8 يوليو الجاري وحتى منتصف أغسطس المقبل. ويأتي المعسكر هذا العام في إطار مشروع فكري يستهدف تطوير العقل المصري وافتتاح عصر جديد قائم على العقلانية النقدية والتفكير العلمي وبناء مجتمع جديد، ويتضمن سلسلة لقاءات بحضورعدد من الشخصيات العامة والإعلامية، ويشمل 6 أفواج يستوعب كل فوج 100 طالب وطالبة بغرض تخريج 600 قائد يكون لديهم القدرة للعمل على تغير طرق تفكير زملائهم من الطلاب من الفكر الاسطورى والخرافي إلي الفكر العلمي الواقعي الذي يأخذ بالأسباب.

وقال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن الهدف الحقيقي من المعسكر أن يقوم الطلاب بنقل كل الأفكار الإيجابية إلى زملائهم، فأساس النهضة الإنسان وأساس الانسان العقل الذي يقوده ويتحكم في سلوكياته وطريقة حياته وعمله.
وأضاف رئيس جامعة القاهرة، إننا أمام تغيرات كبيرة في الجامعة نراها على أرض الواقع، ومع ذلك نتعرض لكثير من الأفكار الرجعية والشائعات، مؤكدًا على ضروة استقاء الأخبار والمعلومات من مصادرها الموثقة، مستشهدا بشائعة «فرض رسوم جنيه على دخول الطلاب للجامعة»، لافتًا إلى الأفكار الرجعية التي يعاني منها المجتمع، ومنها عدم التمييز بين المقدس والبشري، فالله هو الله وما خلاف الله فهو بشري.

جانب من اللقاء

جانب من اللقاء

جانب من اللقاء

جانب من اللقاء


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق


مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى