نائب وزير التعليم العالى: مركز البصمة الجينية بجامعة طنطا علامة فارقة في تاريخ الجامعات

الخميس : 26 - أبريل - 2018 | 9:01 مساء
نائب وزير التعليم العالى: مركز البصمة الجينية بجامعة طنطا علامة فارقة في تاريخ الجامعات
كتب :: محرر اخبار التعليم

 اإستقبل اليوم الدكتور مجدي سبع رئيس جامعة طنطا الدكتور عصام خميس نائب وزير التعليم العالي والمشرف على وحدة إدارة مشروعات تطوير التعليم العالى بمقر إدارة الجامعة يرافقه الدكتور شريف موسى مدير إدارة دعم التميز (وحدة إدارة مشروعات تطوير التعليم العالى ) تأتي هذه الزيارةفي إطار تسليم مشروع إستحداث مركز تكنولوجيا البصمة الجينية لتطوير الأبحاث التطبيقية المتقدمة لتشخيص السرطان
 
 حيث  تفقد  الدكتور عصام خميس نمركز البصمة الجينية ومركز التميز لابحاث السرطان بالجامعة وأعرب  عن سعادته البالغة بتواجده مع زملائه أعضاء هيئة التدريس وشباب الباحثين بجامعة طنطا ، كما اشاد بالاستراتيجية القومية للعلوم والتكنولوجيا ةالابتكار 2030 خاصة المرحلة الاولي منها والمتمثلة في إنشاء مراكز التميز التي تهدف الي تهيئة البيئة للباحثين وإنشاء مايسمي بأودية العلوم.
 
 و اكد أن المشروع يساعد علي فتح مجالا جديد للأبحاث التشخصية والعلاجية في مجال السرطان وذلك من خلال التعاون العلمي بين الباحثين بالجامعة وأقرانهم من الجامعات الأخرى في مصر وخارجها وينعكس اثره على المرضى والمجتمع ككل في محافظة الغربية وكافة انجاء الجمهورية، 
 
وقال الدكتور مجدى سبع رئيس جامعة طنطا، أن البحث العلمى فى مصر يشهد طفرة هائلة على كافة المستويات،و أن من اهم اهداف هذا المشروع تدريب الطلاب الباحثين بجامعة طنطا خاصة كلية الطب لإرساء منظومة عامه للتدريب النظرى والتدقيق العملى فى هذا المجال ولما له فائدة كبيره للأطباء والمعالجين للأورام والتى قد تمكننا من تطوير تقنية تفتح آفاقا أمام إستخدام ميكرو الحمض النووى الريبوزمى (miRNA)كمؤشر حيوى هام فى تشخيص وعلاج الأمراض الخطرة كالسرطان وذلك لقلة تكلفته وأمانه العلاجى وكذلك لسهولة تطبيقه مقارنه بالعلاجات المناعية الأخرى مما يمثل ثوره علميه غير مسبوقة فى هذا المجال بالإضافة إلى تعزيز البيئة التحتية العلمية والتقنية لتدريب الجيل القادم من العلماء و المتميزين الموجودين بالجامعة فى مجال أبحاث السرطان على المستوى الخلوى والجزيئى كما يساعد على الرقى بتصنيف الجامعة فى الترتيب العالمى للجامعات من خلال النشر الدولى لهذه الابحاث.
 
جدير بالذكر ان هذه الاستراتيجية بدأت في عام 2016 وتم تجديدها في عام 2018 وهي استراتيجية موحدة تدخل بها كافة وزارات الدولةوقد صاحبه في الجولة الدكتور امجد عبد الرؤوف عميد كلية الطب والدكتور محمد لبيب سالم مدير مركز التميز لأبحاث السرطان بالجامعة والدكتور محمد الشنشوري رئيس وحدة زرع النخاع بمستشفي الجامعة التعليمى العالمي والدكتور الرفاعي قناوي وكيل كلية العلوم للدراسات العليا والبحوث والدكتور وليد العشري مدير المركز الاعلامي بالجامعة.


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق


مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى