بالصور: خبراء حول "سياسات الاستثمار في مصر".. نصر: نعيش مرحلة انتقالية.. والخشت: نعاني من البيروقراطية.. صالح: الحكومة جذبت المستثمر الأجنبي

الأربعاء : 6 - ديسمبر - 2017 | 8:36 مساء
بالصور: خبراء حول
كتب :: وليد أبو عقيل

نظمت كلية الإقتصاد والعلوم السياسية بالجامعة، حلقة نقاشية جديدة من حلقات منتدي السياسات الذي تنظمه الكلية، تحت عنوان "الاستثمار في مصر الجديد في السياسات والإجراءات"، بقاعة الدكتور عبد الملك عودة، برعاية الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، وبحضور الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والدكتورة عالية المهدي العميد الأسبق لكلية الإقتصاد والعلوم السياسية، والدكتورة ماجدة صالح، القائم بأعمال عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية.

وخلال الحقلة، قالت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار، إن مصر الآن تعيش مرحلة انتقالية مهمة فى الإصلاح الاقتصادي، مؤكدة أن الحكومة وحدها لن تقدر على هذا الإنجاز في تحسين الظروف المالية والمجتمعية ولكن بالمجتمع المدني والتعاون مع المؤسسات الدولية للحصول على الخبرات اللازمة للتعامل مع هذه القضايا.

وأوضحت أن قانون الاستثمار الجديد حظى باهتمام بالغ من وسائل الإعلام، مشيرة إلى أن آخر قانون للاستثمار كان من 20 سنة وكانت حينها التحديات مختلفة لاسيما تكنولوجيا الاتصال، قائلة: "تحركنا سريعا فى وضع هذا القانون هو ليس قانون الحكومة فقط ولكن تم التنسيق مع كل ممثلي القطاع الخاص فى هذا القانون الذى سينظم بيئة الأعمال لتكون مصر منارة للاستثمار"

. وأردفت: "تحركنا بالإصلاحات المؤسسية لأن التشريعية وحدها لا تكفى ولم نركز على القانون فقط ولكن كان لابد من تعديل فى قانون الشركات ونظرنا إلى جزئية الحصول على التمويل وأول مرة يكون فيه قانون فى مصر للمشروعات متناهية الصغر الذى وضع حوافز ضريبية لقطاعات معينة مهتمين بالاستثمار فيها ومنها بعض المحافظات بتوفير 50 % من التكلفة الاستثمارية للضرائب للمحافظات الأكثر احتياجا.

 وأكدت وزيرة الاستثمار، أن هناك تحديا آخر هو نسبة البطالة، التي انخفضت خلال العام الماضي من 12.6 إلى 11.2 ولكن لا تزال تصل في المرأة لـ 24 % وهذا تحدى آخر، مشيرة إلى أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة أكثر المشاريع التى توفر فرص العمل، قائلة: "نعلم أن الحوافز الضريبية ليست كافية لكن القانون يبنى علاقة ثقة بين القطاع الخاص والحكومة وخلال الفترة الماضية كان هناك عدم ثقة بين الحكومة والقطاع الخاص".

 وأوضحت أن البيروقراطية تعد المشكلة الأكبر للتسجيل وإصدار التراخيص ووضعنا حلول كبدائل للحصول على الرخص من مكاتب الوكلاء أو الهيئات المختلفة بالتنمية الصناعية والتنمية الاقتصادية، وقالت: "التزم نص القانون بعدد أيام وساعات معينة تلتزم بها الدولة ويعطي الحق للمستثمر أن يعمل كأنه معه رخصة إذا ما تأخرت الدولة في إصدار الرخصة، وسيعمل على تفعيل الإجراءات الإلكترونية مع الوزارات لتسجيل الشركات أون لاين، وكذلك إلزام الشركة بعمل إفصاح لعدد العاملين والقانون حاول تلافى مشاكل كثيرة ووضع خريطة استثمارية لأننا وجدنا شركات استثمارية تعمل أنشطة مختلفة لعرض الفرص".

 واستكملت أن كثير من الشباب حريص على بدء مشروعه الخاص وليس الوظائف، مؤكدة أن قانون الاستثمار يدعم ريادة الأعمال في مصر تعاون وربط بين القطاع الخاص والمصنعية مهارات الشباب. من جهته، أكد الدكتور محمد عثمان الخشت، على أن الاستثمار فى مصر منذ عصر السادات وجمال عبد الناصر يعانى من مشكلة فى البيروقراطية والمركزية الشديدة ولكن ملف الاستثمار خلال السنوات السابقة شهد تقدمًا كبيرًا للغاية وتكاد هذه المشكلة المزمنة والخاصة بالبيروقراطية تنفك.

وأضاف الخشت، أن ملف الاستثمار بالغ الأهمية وله دور هام والاقتصاد هو قلب العلوم السياسية والاقتصاد السياسى محرك للتاريخ وأى شئ مرهون بالنجاح المالى لأى دولة، متابعا: "ملف الاستثمار يحتاج إلى أفكار من خارج الصندوق وسعيد أن مصر تواجه الإرهاب بشكل قوى الذى لم يستطع حتى الآن أن يربك مصر لأنها تسير بخطوات ثابتة نحو الاستقرار وتقود حروب كثيرة على جبهات متعددة فتجد يد تبنى ويد تحارب الإرهاب يد تقاوم الأمراض ويد تقوم بعملية التنمية".

 وفى سياق متصل، قالت الدكتورة ماجدة صالح، القائم بأعمال عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، إن مصر تبنت خطة طموحة لحل الاختلال في الاقتصاد الكلي للحد من المخاطر الاقتصادية وتعزيز الثقة مع المستثمرين، مضيفة أن المساعي الحميدة للحكومة كان لها دور في تطوير الاقتصاد المصري، وجذب الاستثمار الأجنبي وتحسين ظروف العمل والظروف المعيشية بأقصى سرعة وإنجاز لأن المصريين يستحقون الكثير.

جانب من المؤتمر

جانب من المؤتمر

الدكتور عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة

الدكتور عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة

جانب من المؤتمر

جانب من المؤتمر

جانب من المؤتمر

جانب من المؤتمر

جانب من الحضور

جانب من الحضور


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق


مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى