مؤسسة تايمز هاير إيديوكاشين البريطانية للتصنيف الدولى للجامعات (THE): وزير التعليم العالي المصري: أولوية قصوى لإنشاء فروع للجامعات الأجنبية بالعاصمة الإدارية الجديدة

السبت : 11 - نوفمبر - 2017 | 1:07 مساء
مؤسسة تايمز هاير إيديوكاشين البريطانية للتصنيف الدولى للجامعات (THE): وزير التعليم العالي المصري: أولوية قصوى لإنشاء فروع للجامعات الأجنبية بالعاصمة الإدارية الجديدة
كتب :: سيد داود المطعني

 ألقت مؤسسة تايمز هاير إيديوكاشين للتصنيف الدولى للجامعات (THE) المتخصصة في ترتيب الجامعات الأكثر تأثيرًا على مستوى العالم الضوء على المحاضرة التى ألقاها د.خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي تحت عنوان "إستراتيجية وزارة التعليم العالى المصرية" وذلك خلال مشاركته في منتدى التعليم العابر للحدود بالمملكة المتحدة TNE بحضور المختصين والمسئولين عن سياسات التعليم والتعليم الدولى العابر للحدود فى الجامعات المختلفة، واصفةً إياها بأنها تعد بمثابة دعاية قوية للاستثمار في مجال التعليم العالى فى مصر.

 وأكد الوزير وفقًا لما نشرته المؤسسة البريطانية أن الوزارة تعطي أولوية قصوى لإنشاء فروع للجامعات الأجنبية فى مصر، مشيرًا إلى جدية الدولة المصرية فى هذا التوجه وسعيها إلى أن تكون قبلة للاستثمار فى مجال التعليم العالي في المنطقة.

وأضاف د.عبدالغفار أن أعداد الوافدين للدراسة فى الجامعات المصرية قد تزايدت خلال السنوات الثلاث الماضية إلى أكثر من ثلاثة أضعافها، حيث وصل عدد الوافدين إلى أكثر من 70 ألف طالب؛ بالرغم من التحديات التى تمر بها المنطقة.

وأوضح الوزير أن قانون التعليم العالي الجديد قد تم إعداده ليلبي تطلعات المجتمع المصري وأعضاء هيئة التدريس، ويدعم استقلال الجامعات وحريتها الأكاديمية، ويتوافق تماما مع وثيقة ماجنا، وهى الوثيقة التى وقع عليها المئات من رؤساء الجامعات حول العالم.

وأشار د.عبدالغفار إلى أن أحد أهداف هذا القانون هو جذب الاستثمارات في مجال التعليم العابر للحدود، و تشجيع الجامعات الأجنبية الكبرى على فتح فروع جديدة لها بمصر، موضحًا أن فرع جامعة برلين التقنية بالجونة بمحافظة البحر الأحمر يعد مثالاً ناجحا وصادقًا لذلك، مؤكدًا أن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة سيكون مكانًا مثاليًّا لإنشاء فروع للجامعات الأجنبية.


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق



مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى