الشيخ عبد الرحمن اللاوي : المواساة بالمساواة من شيم الأكابر الأكارم.

الأربعاء : 18 - أكتوبر - 2017 | 1:17 صباحا
الشيخ عبد الرحمن اللاوي : المواساة بالمساواة من شيم الأكابر الأكارم.
كتب :: اشرف ابوعقيل - ياسر مصطفى

ولما اتصف الأشعريون بخلق المواساة في المساواة استحقوا قول رسول الله صلى الله عليهم وسلم : "فهم مني، وأنا منهم" فعن سيدنا  أبي موسى الأشعري  -رضي الله تعالى عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (إن الأشعريين إذا أرملوا في الغزو ، أو قل طعام عيالهم بالمدينة جمعوا ما كان عندهم في ثوب واحد، ثم اقتسموه بينهم في إناء واحد بالسوية، فهم مني، وأنا منهم)

ومشاركة الأخرين ألامهم ومتاعبهم خلق الكبار الكرام من العارفين فمما يروى أن جماعة دخلت على سيدنا بشر الحافي في يوم شديد البرد وقد تجرد وهو ينتفض , فقالوا: ما هذا يا أبا نصر؟ فقال: ذكرت الفقراء وبردهم , وليس لي ما أواسيهم به , فأحببت أن أواسيهم في بردهم.

وتصل الإنسانية مبلغها في سيدنا الخليل بن أحمد حيث يقول  محمد بن مناذر -رحمه الله-: كنت أمشي مع الخليل بن أحمد فانقطع شسعي -أي رباط حذائي - فخلع نعليه فقلت: ما تصنع؟ قال: أواسيك في الحفاء.

فأبى -رحمه الله- أن يلبس نعليه وصاحبه يمشي حافي القدمين فمشى معه حافيا حتى  يساويه ليواسيه.

 ويختتم الشيخ اللاوي قائلا: لو عاد المجتمع البشري اليوم إلى مثل هذا الخلق الكريم الكبير أو إلى قريب منه  لأصبح مجتمعا إنسانيا بمعنى الكلمة غاية في الرحمة المودة والحب بعيدا عن جميع ألوان الأنانية وحب  النفس الذي يفتك بالمجتمعات فيجردها من إنسانيتهاوبشريتها.


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق


مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى