دفعة 2021 بجامعة نيويورك أبوظبي تستقبل أكثر من 360 طالب من 88 دولة

السبت : 7 - أكتوبر - 2017 | 5:19 مساء
دفعة 2021 بجامعة نيويورك أبوظبي تستقبل أكثر من 360 طالب من 88 دولة
كتب :: محرر اخبار التعليم

أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي عن انضمام 361 من أكثر الطلاب تفوقاً على مستوى العالم إلى الدفعة التي ستتخرج عام 2021، حيث استقبلت شباب وشابات يمثلون 88 جنسية ويتحدثون أكثر من 71 لغة مختلفة.

ويشكل الطلاب الإماراتيون والأمريكيون النسبتين الأكبر من حيث الجنسية، حيث تتضمن الدفعة الجديدة 51 طالباً إماراتياً و43 طالباً أمريكياً، يليهم الطلاب من الهند وكوريا والصين ومصر وباكستان وسريلانكا وروسيا ونيبال وإثيوبيا والمملكة المتحدة والمكسيك، حيث تضم الدفعة 6 طلاب أو أكثر من كل جنسية. وتتضمن الدفعة الجديدة بجنسيات تنضم لجامعة نيويورك أبوظبي للمرة الأولى، وهي آيسلندا وليبيريا وطاجيكستان.

وتمّ اختيار طلاب دفعة 2021 في جامعة نيويورك أبوظبي من بين ما يزيد عن 11,500 متقدم من جميع أنحاء العالم، في حين وصلت نسبة الطلاب الذي اختاروا الالتحاق بالجامعة بعد قبولهم فيها إلى ما يقارب 82%.

وبانضمام دفعة 2021، ارتفع إجمالي تعداد طلاب جامعة نيويورك أبوظبي إلى حوالي 1,250 طالباً، من ما يزيد عن 115 دولة ويتحدثون أكثر من 115 لغة، ما يعكس التنوع العالمي والثقافي الذي يتميز به المجتمع المحلي أبوظبي.

وبهذه المناسبة، قال أندرو هاملتون، رئيس جامعة نيويورك: "يسرني أن أرحب بدفعة 2021 في جامعة نيويورك أبوظبي، التي تعد جزءاً أساسياً من مجتمع عالمي أوسع هو جامعة نيويورك. سينطلق هؤلاء الطلاب في رحلةٍ تعليمية رائعة ومميزة، تكون في بعض الأحيان مليئةً بالتحديات والمسؤوليات والوعود، لذا أشجع الجميع على المشاركة الفعالة بهذه الرحلة، وأدعوهم لطرح الأسئلة الصعبة والتحلي بالمسؤولية ومساندة زملائهم لتخطي الصعوبات ومساعدتهم وتقديم الدعم اللازم لهم. فالطلاب بجامعة نيويورك أبو ظبي جزءٌ من أكثر من 1,200 طالباً يمثلون عائلةً مميزة بتنوعها الثقافي وصلاتها الوثيقة، لكنهم في ذات الوقت جزءٌ من جامعة نيويورك، ما يوفر لهم الفرصة للاستفادة من البحوث العالمية متعددة التخصصات، إلى جانب أعلى مستويات التعليم والتعلم والتعاون. وأنا أتطلع لملامسة نجاحاتهم الاستثنائية خلال مسيرتهم التعليمية".

من جانبه، صرّح ألفريد بلوم، نائب رئيس جامعة نيويورك أبوظبي: "يسعدنا جداً الترحيب بطلبة دفعة 2021 الاستثنائية، فبغضون أقل من 10 سنوات، أثبتت جامعة نيويورك أبوظبي قدرتها على جذب واستقطاب أفضل وألمع الطلاب من جميع أنحاء العالم – طلاب من أكثر من 115 دولة يتشاركون شغف التعلم والتفكير الإبداعي، والرغبة في تخطى اختلافاتهم من أجل بناء عالم أكثر تقدم وإنسانية وسلام".

وأضاف بلوم: "يمثل الطلاب الإماراتيون النسبة الأكبر من دفعة 2021. وتفخر جامعة نيويورك أبوظبي بكونها أحد المؤسسات التعليمية الرائدة في العاصمة والدولة، الأمر الذي يساهم به رؤية هؤلاء الطلاب الإماراتيين وروحهم المضيافة وشغفهم الذي لا يضاهي، مما يعكس التزام أبوظبي تجاه التعليم كحجر أساس لعالم أكثر شمولية وانفتاحاً، وكذلك التزام الجامعة تجاه تسخير التعليم والبحث في خدمة هذا العالم."

وفي هذه المناسبة أعربت الطالبة الريم الحوسني من الإمارات العربية المتحدة عن سرورها بالانضمام إلى الدفعة الجديدة، موضحة:"كوني طالبة بجامعة نيويورك أبوظبي يعني لي الكثير، فأنا متحمسة للغاية للانضمام لمجتمع ذكى ومبتكر من شأنه تعزيز تجربتي التعليمية داخل وخارج الفصل الدراسي، وأنا أتطلع حقاً للسنوات الأربع القادمة هنا".

 

كما قالت مريم خليلي، طالبة في دفعة 2021 من أفغانستان: "تجذب جامعة نيويورك أبوظبي طلاب من ثقافات مختلفة مما تحي البهجة والتفاؤل في حب العلم والتفاعل مع الطلاب من كافة أنحاء العالم، وهو الدافع الأهم الذي يحفزني على التعلم من كل فرد وكسب المعلومات التي قد تكون جديدة بالنسبة لي".

وبدورها، قالت كاثرينا كلاونيج، طالبة في دفعة 2021 من الولايات المتحدة الأمريكية: "لقد وقع اختياري على جامعة نيويورك أبوظبي كونها تمثل مزيجاً فريداً لتعليم الفنون الحرة، إلى جانب التنوع العالمي المذهل في صفوف الهيئة الطلابية. كما تعجبني كثيراً فكرة أن الجميع هم أقليات من حيث الجنسية، ما يدفع أعضاء الطاقم التدريسي والطلاب من مختلف الكليات لتبادل تجاربهم الثقافية الأجنبية المختلفة. بالإضافة إلى ذلك، تعتبر جامعة نيويورك أبوظبي حديثة العهد نسبياً، إلا أنها تتميز بشغف وتفاعل غير محدودين بين أعضاء الهيئة الطلابية، الذين تمنحهم حداثة الجامعة فرصةً لرسم ملامح مستقبلها". 

 

كما قال جابرييل برانش، طالب في دفعة 2021 من ترينيداد وتوباغو: "يغمرني الحماس لكوني جزءاً من هذه الجامعة حديثة العهد، فهي تسمح لي برد الجميل إليها عبر مساهمتي البسيطة في تعزيز حضورها والارتقاء بمكانتها. ونحن محظوظون للغاية لوجودنا وسط هذه البيئة التعليمية الرائدة، فجامعة نيويورك أبوظبي توفر لنا احتياجاتنا وتدعم تطلعاتنا، ما يجعلني أرى نفسي فيها عضواً وليس مجرد طالب في دفعة 2021".

وتشكل كل من جامعة نيويورك أبوظبي وجامعة نيويورك شانغهاي وجامعة نيويورك في نيويورك أساس شبكة جامعة نيويورك العالمية، إذ يمنح حرمها الجامعي ومراكزها الأكاديمية المنتشرة عبر قارات العالم الست أعلى الشهادات العلمية. وتعد هذه الجامعة العالمية المرموقة بمثابة نقلة نوعية في قطاع التعليم العالي، حيث تواصل تطوير المساعي الفكرية والإبداعية ضمن الأوساط الأكاديمية وفق منظور دولي متعدد الثقافات. ويشار إلى أن جامعة نيويورك أبوظبي احتلت المرتبة 27 عالمياً ضمن التصنيفات الجامعية وفقاً لمؤسسة ’تايمز‘ للتعليم العالي لعام 2018، والمرتبة 11 عالمياً في تصنيف ’كيو إس‘ لنسبة توظيف الخريجين لعام 2018. وترتكز عمليات التصنيف على نسبة التسجيل والبرامج العلمية في جميع فروع جامعة نيويورك بما فيها جامعة نيويورك أبوظبي.

ويخوض طلبة جامعة نيويورك أبوظبي سلسلة من المقابلات والإجراءات الصارمة لإثبات مؤهلاتهم الدراسية المتميزة. وخلال استطلاع مرحلة ما قبل الالتحاق بالجامعة، أفاد طلبة دفعة 2021 بأنهم فضّلوا جامعة نيويورك أبوظبي على مجموعة من أهم الجامعات العالمية المرموقة مثل جامعة "هارفارد" و"ستانفورد" وجامعة "ماكجيل" وجامعة "كورنيل" وجامعة "دارتموث" وجامعة "أوكسفورد" ، فضلاً عن كينجز كوليدج لندن، وجامعة "هونج كونج" وجامعة "ملبورن" وجامعة "نورث ويست" وجامعة "كامبردج" ، وذلك يعود إلى فصولها الدراسية التي تضم عدداً قليلاً من الطلبة ومناهجها الدراسية شديدة الدقة والمبتكرة وموقعها الجغرافي المتميز والتنوع الثقافي الرائع للطلاب.

وكما هو الحال في جامعة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، تنص إجراءات القبول في جامعة نيويورك أبوظبي على استيفاء كافة معايير ومتطلبات الاختبارات المطبقة عالمياً، حيث سجل الطلبة المقبولون النتائج التالية:

اختبار الكفاءة الدراسية SAT (بما في ذلك النسخة القديمة والحديثة من الاختبار): حصل 75% من الطلبة المشاركين بالاختبار على 780 درجة (20 طالباً حصلوا على العلامة الكاملة وهي 800 درجة) في امتحان الرياضيات ضمن اختبار الكفاءة الدراسية SAT، بينما حصل الـ 25% الباقين على 700 درجة. كما حصل 75% من الطلبة على 750 درجة في اختبار القراءة المستندة إلى أدلة، حيث حصل خمسة منهم على العلامة الكاملة وهي 800 درجة، فيما حصل الـ 25% الباقين على 650 درجة. وكان متوسط درجات اختبار (SAT) 1,460 نقطة من أصل 1600.

اختبار القبول في الكليات الأمريكية (ACT): حقق الطلبة معدلاً متوسطاً وصل إلى 32 من أصل 36 نقطة قياسية في اختبار ACT الذي يتم إجراؤه وفق المعايير الأكاديمية الأمريكية، ويتضمن اختبارات في كل من اللغة الإنجليزية والرياضيات والقراءة والتفكير العلمي.

 شهادة البكالوريا الدولية (IB): سجل الطلبة المتقدمون بشهادة البكالوريا الدولية معدلاً متوقعاً وصل إلى 39 نقطة من أصل 42 نقطة قياسية

وتعد جامعة نيويورك أبوظبي مركزاً للفكر العلمي والبحوث المتطورة والإبداع والتبادل المعرفي من خلال بحوث وأنشطة أكاديمية متنوعة. وكانت جامعة نيويورك أبوظبي التي فتحت أبوابها في 2010، قد تأسست بموجب شراكة بين جامعة نيويورك وإمارة أبوظبي، وذلك بناءً على فهمٍ مشترك للدور الأساسي الذي يلعبه التعليم العالي وأبرز التحديات التي تواجهه في القرن الحادي والعشرين


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق


مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى