معلمو أرمنت بالأقصر يستغيثون بوزير التعليم ... فهل من مجيب؟

الاثنين : 2 - أكتوبر - 2017 | 5:17 مساء
معلمو أرمنت بالأقصر يستغيثون بوزير التعليم ... فهل من مجيب؟
كتب :: سيد داود المطعني

تقدم معلمو اللغة العربية بإدارة أرمنت التعليمية التابعة لمديرية التربية والتعليم بالأقصر, باستغاثات عاجلة للدكتور طارق شوقي وزير التربية و التعليم, يتظلمون من قرارات مديرية التربية والتعليم بتحويلهم من مدارسهم و اداراتهم التعليمية إلي ادارات و مدارس أخري بعيدة عن مساكنهم, مما تسبب في عمل ازدحام بمعلمي اللغة العربية في مدارس بعينها, ونتج عنه عجز كبير في مدارس أخري مما اضطر مديري المدارس إلي الاعتماد علي معلمي الأنشطة المختلفة لتدريس مادة اللغة العربية.

حيث قالت أ.ك من أرمنت الحيط وهي ولية أمر أحد التلاميذ أن أحد أبنائها بالصف الثالث الإبتدائي وعلمت أن معلم الأنشطة قد تولي مهمة تدريس اللغة العربية لطلاب تلك المرحلة مما يتسبب في تراجع مستوي التلاميذ في تلك المادة المهمة في بناء تلاميذ اهم مراحل التعليم الأساسي.

و قالت ز.ل أنها معلمة من أرمنت وتم تحويلها إلي مدرسة بعيدة من مسكنها, تضطر لاستقلال ثلاث مواصلات ذهابا ثم ثلاث مواصلات إيابا, حتي تستطيع الوصول لتلك المدرسة المنقولة إليها.

و قد تقدم أولياء الأمور وكذلك المعلمون المتضررون بشكاوي مختلفة للمحافظ وتظلمات للمديرية نفسها ولكن دون جدوي.

و يتساءل معلمو اللغة العربية عن السبب الحقيقي وراء تشتتيهم بهذا الشكل الذي ينال من وقتهم وجهدهم, ولمصلحة من تتخذ المديرية تلك القرارات التعسفية, فهل يستجيب وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي لشكاواهم أم يبقي الأمر كما هو عليه في بلد لا تنصر مظلوما علي حد قولهم؟.


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق


مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى