رضا حجازي: الزملاء المعلمون هم أسباب نجاح عملية الامتحانات لقيامهم بواجبهم باقتدار

الثلاثاء : 22 - أغسطس - 2017 | 4:33 مساء
رضا حجازي: الزملاء المعلمون هم أسباب نجاح عملية الامتحانات لقيامهم بواجبهم باقتدار
كتب :: شيرين محمد

انتهت بحمد الله وتوفيقه اليوم الثلاثاء الموافق 22/8/2017 امتحانات الدور الثاني من شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة للعام الدراسي 2017/2016، والتي جاءت تتويجًا للجهود ومسيرة النجاح التي حققتها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، خلال امتحانات الدور الأول.

وقد أكد دكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام ورئيس عام امتحان الثانوية العامة أن امتحانات اليوم الأخير للدور الثاني اليوم الثلاثاء الموافق 2017/8/22 والذي أدى فيه الطلاب بالشعبتين العلمية والأدبية الامتحان في مادتي التربية الوطنية بإجمالي عدد (731) طالب/ طالبة وامتحان الإحصاء بإجمالي عدد (6111) طالب/ طالبة لم ترصد خلاله غرفة العمليات المركزية أية وقائع للغش من جانب الطلاب.   

وقد حرص حجازي على توجيه الشكر للقيادة السياسية ورئاسة مجلس الوزراء والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني على دعمهم الكامل والمتواصل لكافة أعمال الامتحانات وتوفير وتسخير كافة الإمكانات لتحقيق امتحانات أمنة ومنضبطة وهو الأمر الذي انعكس بصورة إيجابية على ظهور العملية الامتحانية بتلك الصورة المشرفة، كما وجه حجازي الشكر لجميع الوزارات والهيئات التي شاركت في إنجاح أعمال الامتحانات هذا العام وعلى رأسها وزارة الداخلية ممثلة في مطابع الشرطة التي تولت مهام طباعة كراسات الامتحانات وكذا الوزارات والهيئات المعنية، ومجلس النواب، إضافةً إلى الجهود التي بذلتها الهيئات والأجهزة الرقابية والأمنية انطلاقًا من كون امتحانات الثانوية العامة أحد جوانب الأمن الوطني ويصب نجاحها في صالح استقرار الأمن القومي لمصر.

  وأشار حجازي إلى أن أحد أهم أسباب نجاح أعمال الامتحانات هذا العام هم السادة الزملاء المعلمين الذين شاركوا في أعمال الامتحان بلجان سير الامتحان ونفذوا العملية الامتحانية باقتدار وتحملوا من الجهد الكثير للخروج بامتحانات نزيهة وعادلة تحقق تكافؤ الفرص بين أبنائنا الطلاب، وكذا السادة أعضاء الهيئة الفنية واضعي أسئلة الامتحانات والسادة رؤساء وأعضاء لجان النظام والمراقبة ولجان الإدارة ولجان تقدير الدرجات على ما بذلوه من جهدٍ مخلص وما قدموه من عطاءٍ لا محدود من أجل خروج امتحانات الثانوية العامة بهذه الصورة المشرفة، ونجاح منظومة الامتحانات في منع التسريب نهائيًا طوال فترة انعقاد الامتحان بدوريه الأول والثاني، وردع كافة المحاولات التي استهدفت الغش والإخلال بنظام الامتحان، وهو الأمر الذي يعني في النهاية المحافظة على إرساء مبدأ تكافؤ الفرص بين أبنائنا طلاب الثانوية العامة.

 

وأشاد أيضًا بالجهود المبذولة من جانب السادة المحافظين، لتسخير كافة الإمكانات من أجل انتظام سير العملية الامتحانية واتخاذ الإجراءات الكفيلة بتوفير المناخ الهادئ للطلاب خلال فترة انعقاد الامتحانات.

كما استعرض حجازي بعض البيانات الإحصائية المتعلقة بأعمال امتحان الدور الثاني، وذلك على النحو التالي:

§     إجمالي عدد الطلاب المتقدمين لأداء امتحان الدور الثاني من شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة للعام الدراسي 2017/2016 بلغ (132.562) طالبًا/ طالبة. 

§  عدد الطلاب المتقدمين لأداء الامتحان من ذوي الاحتياجات الخاصة (المكفوفين): (9) طلاب/ طالبات في مادتي التاريخ والفلسفة. 

§     إجمالي عدد الطلاب المتقدمين لأداء الامتحان بمدارس (STEM) (25) طالب/ طالبة مقسمين على النحو التالي:

-       عدد البنين: 13 طالبًا.

-       عدد البنات: 12 طالبة.

§     عدد لجان سير الامتحان (300) لجنة موزعين على مستوى الجمهورية.

§     لجان السجون: (8) سجون.

§     عدد لجان المستشفيات: لجنة واحدة بمقر مستشفى سرطان الأطفال 57357 عدد (40) حالة.

§     عدد لجان المكفوفين: 4 لجان (ثلاث لجان بقطاع أسيوط – لجنة بقطاع الإسكندرية).

§     عدد لجان الإدارة (4( لجان بمحافظات " القاهرة – الإسكندرية – الدقهلية – أسيوط ".

§     عدد لجان النظام والمراقبة (11) لجنة.

§     عدد مراكز توزيع الأسئلة (75) مركزاً.

§     عدد لجان تقدير الدرجات (8) لجان.

§     عدد غرف العمليات 28 غرفة موزعة على النحو التالي:

-  عدد (27) غرفة عمليات فرعية بواقع غرفة عمليات بكل مديرية تعليمية.

-  غرفة العمليات المركزية الرئيسية بديوان عام وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.

 

§     القوة البشرية المشاركة في أعمال الامتحانات (25.190) عضو مقسمين على النحو التالي:

رؤساء لجان سير الامتحان: (300).

-       المراقبين الأوائل: (300).

-       المراقبين: (1325).

-       الملاحظين: (9628).

-       الأعضاء القانونيين (293).

-       المقدرين (10802).

-       المعاونين: (1545).

-       أعضاء الأمن: (997).

وأكد حجازي أن الوزارة كانت حريصة على مستقبل الطلاب الذين لم يتمكنوا من أداء امتحان الدور الأول في بعض المواد نتيجة لتعرضهم لظروف قهرية حالت دون أدائهم الامتحان حيث تم فحص المستندات المقدمة منهم والمنصوص عليها بالقرار الوزاري رقم (238) لسنة 2008، وتعديلاته عن طريق الإدارة المركزية للتعليم الثانوي وقد بلغ إجمالي عدد الطلاب والطالبات الذين تقدموا بالتماسات لدخول امتحانات الدور الثاني بالدرجات الفعلية (1667) طالب/ طالبة، كما تمت الموافقة لعدد (1601) طالب/ طالبة وهم الذين استوفوا المستندات المطلوبة وعدم المواقفة لعدد (66) طالب/ طالبة لعدم استيفاؤهم للمستندات المطلوبة لأداء الامتحان في الدور الثاني بالدرجات الفعلية.

أما بالنسبة لإجمالي عدد حالات محاولات الغش التي رصدتها غرفة العمليات المركزية منذ بداية امتحانات الدور الثاني وحتى نهايتها (50) حالة مقسمين على النحو التالي:

-       عدد (41) محاولة غش باستخدام أجهزة الهواتف المحمول وسماعات البلوتوث.

-       عدد (9) محاولات غش وإتاحة لبعض أجزاء من أسئلة الامتحانات على مواقع التواصل الاجتماعي باستخدام أجهزة الهواتف المحمولة وسماعات البلوتوث وكروت الفيزا. 

وأفاد حجازي أن الوزارة كانت حريصة هذا العام على أن تقوم برفع نماذج الأسئلة والإجابة بكل مادة من مواد امتحان الدور الأول على موقع الوزارة حرصًا على تسهيل عملية إتاحتها للطلاب للاطلاع عليها قبل بدء مواعيد التظلم، واستعرض نتائج فحص كراسات الطلاب المتضررين من نتائجهم بامتحانات الدور الأول حيث جاءت نتائج التظلمات على النحو التالي:

 

أولاً/ بالنسبة للطلاب:

§     بلغ إجمالي عدد الطلاب والطالبات الذين تقدموا بتظلم من نتائجهم في امتحانات الدور الأول للعام الحالي (110,976) طالب/ طالبة، من إجمالي عدد الطلاب والطالبات الذين تقدموا لأداء امتحان الدور الأول هذا العام وهم (592,474) طالب/ طالبة، بنسبة (18,7%).

§  بلغ عدد الطلاب الذين تم تعديل درجاتهم بالزيادة في ضوء التظلمات المقدمة منهم (9002) طالب/ طالبة، بنسبة (8,1%) من إجمالي عدد الطلاب المتظلمين، ونسبة (1,5%) من إجمالي أعداد الطلاب الذين أدوا امتحانات الدور الأول.

ثانيًا/ بالنسبة لكراسات الامتحان:

§  بلغ إجمالي عدد كراسات الامتحان المتظلم من نتائجها في الدور الأول (281,839) كراسة امتحان، من إجمالي عدد كراسات الامتحان في جميع المواد التي أدى الطلاب الامتحان فيها وهي (5,618,213) كراسة امتحان بنسبة (5%).

§     بلغ عدد كراسات الامتحان التي استحقت الزيادة في مختلف المواد الدراسية (18,206) كراسة بنسبة (8,1%) من إجمالي عدد كراسات الامتحان المتظلم من نتائجها، وبنسبة (0.3%) من إجمالي

عدد كراسات جميع المواد الدراسية بامتحانات الدور الأول.

وأفاد حجازي أنه من المتوقع أن تنتهي لجان النظام والمراقبة على مستوى الجمهورية من أعمالها في مطلع الأسبوع القادم.  


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق


مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى