الاثنين : 20-نوفمبر-2017 || 12:34 مساء




بالفيديو :: الحوار ام العقاب مع مواجهة تمرد الابناء مع الدكتورة اسماء سيد
فيديو نادر جداااا عن مصر من مائة عام
امتحانات السودان من 2009 وحتي 2013 * أخبار التعليم

ما رأيك في موقعنا





أستاذ بحقوق الإسكندرية : زملائى يستعينون بخريجين لا يجيدون القراءة لتصحيح المواد

الاثنين : 31 / يوليو / 2017 التوقيت 7:27 مساء

أستاذ بحقوق الإسكندرية : زملائى يستعينون بخريجين لا يجيدون القراءة لتصحيح المواد

جامعة الاسكندرية

كتب :: محرر اخبار التعليم

عرض برنامج "90 دقيقة" الذى يقدمه الإعلامى معتز الدمرداش، عبر فضائية "المحور"، مقطعا صوتيا مسربا، لأستاذ بكلية الحقوق فى جامعة الإسكندرية، يتوعد فيه طلاب الدفعة بالرسوب.

بدوره رد الأستاذ الجامعى فريد العرينى، صاحب التسريب على ما نسب إليه، عبر مداخلة هاتفية قائلًا :" دا كلام لغوا ولا قيمة له، ولو عاوز أعاقبهم كنت وضعت أسئلة غير مباشرة،  لكن أسئلتى كانت من غير لف ولا دوران، وفيه طلاب حصلوا على الدرجة النهائية، لكن معظمهم يعتمد على الملخصات".

وأشار إلى أن أكثر من 70% من الطلاب رسبوا فى مادته لأنهم "ماذكروش"، بحد قوله، متهماً زملائه بالتقصير فى تصحيح المواد، قائلًا إن أساتذة الكلية شعبة اللغة العربية، يتركون تصحيح المواد لمصححين خريجين لا يقرأون.

وقال "العرينى" فى مداخلة هاتفية ببرنامج "90 دقيقة" إن هناك ثلاثة شعب بكلية الحقوق، " عربى – إنجليزى  - فرنساوى "، وأساتذة الشعبة العربية لا يصححون ورق الإجابات بحجة ضعف المكافأة، و يتركون تصحيح المواد لمصححين من الخريجين لا يقرأون، ويمنحون الطلاب درجات على كلام فارغ قد كتبوه.

وتابع: أنا الأستاذ الوحيد الذى يصحح أوراق الطلبة رغم بلوغى 75 عاماً، حيث صححت 4531 ورقة فى مدة ثلاثة أشهر ونصف..أعلم ما درسته وما قدمته وأعلم مستوى الطلاب "، مضيفاً :"الطلاب لا يدركون شيء عن اللغة ..هذه ماساة كبرى".

وفى هذا الصدد، قال إبراهيم الهادى رئيس اتحاد طلاب كلية حقوق الإسكندرية أحد المتضررين من الدرجات التى نالها :"لو لم اكن مظلوماً مش هرفع قضية وأقول أنا مظلوم".

الكلمات الدالة : أستاذ بحقوق الإسكندرية زملائى يستعينون بخريجين لا يجيدون القراءة لتصحيح المواد

اخبار متعلقة


التعليقات
عدد التعليقات (0)


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق