اجتماع لجنة حماية الطفل بالوحدة المحلية لمدينة سمسطا شيماء كرم : حق الطفل علينا حمايته من التسول والتشرد خط خدمة الطفل 16000

الاثنين : 31 - يوليو - 2017 | 8:21 مساء
اجتماع لجنة حماية الطفل بالوحدة المحلية لمدينة سمسطا    شيماء كرم : حق الطفل علينا حمايته من التسول والتشرد خط خدمة الطفل 16000
كتب :: شعبان عبد الحميد أحمد

بنى سويف : شعبان عبد الحميد

 اجتمعت لجنة حماية الطفل من سن يوم وحتى 18 سنة بمجلس مدينة سمسطا جنوب غرب بنى سويف بمكتب السيد رئيس مجلس مدينة سمسطا الدكتور جلال عبد الكريم والذي كان فى استقبال أعضاء اللجنة هو ونائبة السيد \ ايمن عبيد وكانت اللجنة مشكلة من السيدة \ شيماء كرم مسئول الطفولة والأمومة بديوان عام محافظة بنى سويف وعضو المجلس القومي للمرأة ببني سويف والأستاذ محمد نعمان منسق المحافظة والسيد \ كمال أحمد مدير إدارة الشئون الاجتماعية بسمسطا والدكتور احمد سيد تمام مدير الإدارة الصحية  والسيدة حنان طه منسق سمسطا وممثل عن الإدارة التعليمية ومدير مكتب العمل وبعض الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين وصرحت شيماء كرم بأنه يجب حماية الطفل من التسول والتشرد والتحرش الجنسي ومنعه من العمالة فى وقت الصغر إن أمكن وتوفير الرعاية الكاملة له وحق المعيشة الكريمة فى مجتمع يسوده الود والمحبة وصرحت شيماء كرم بان حماية الأطفال تعني أن يتم حماية الأطفال من العنف أو توريطهم في الجرائم الجنسية أو الأخلاقية أو المخدرات أو أية جريمة أخرى، وأن يتم توفير البيئة الآمنة لينشئوا فيها بالإضافة إلى أنهم يتوجب أن يكونوا متحصلين على التعليم الأفضل وفي البيئة الأفضل وأن تكون البيئة الحاضنة لهم بيئة مناسبة وبشكل كبير ليصبحوا مواطنين صالحين أسوياء غير منحرفين. ويندرج تحت بند حماية الأطفال مفهوم حمايتهم من أي نوع من أنواع التمييز العرقي أو الديني أو الطائفي أو اللوني أو الجنسي أو أي نوع من أنواع التمييز الأخرى. بالإضافة إلى أنه ينبغي حماية الأطفال أثناء الكوارث الطبيعية وحمايتهم من التفكك الأسري أو من أي نوع من أنواع المخاطر، بحيث يكونوا بعيدين كل البعد عن أي نوع من أنواع النزاعات التي تنشب فى مكان معيشتهم

 وصرح عبد الكريم بان الطفولة أولى المراحل التي يمر بها الإنسان، وتستمر منذ ولادته إلى سن البلوغ، ويكون الطفل في هذه المرحلة ضعيفاً وبحاجة إلى الرعاية والاهتمام وتقديم الخدمات، كما أنه لا يستطيع الدفاع عن نفسه من المخاطر، ونتيجة كثرة الإساءات التي تحدث لبعض الأطفال اتجهت المنظمات العالميّة إلى البحث عن طرقٍ لحماية الطفل وإعطائه حقوقه المشروعة التي قد تُسلب منه بسبب ضعفه، وقد أَلْزمت هذه المنظمات الحكومات في الدول بالمواثيق الصادرة منها، وقد استطاعت فعلاً حماية الأطفال من الإساءة نتيجة فرض العقوبات على من يخترق قوانينها وتحدث محمد نعمان قائلا  أن حماية الطفل هي عبارة عن مجموعة القواعد والأطر والإجراءات التي يتم اتخاذها لمنع وقوع الإساءة ضد الطفل مثل العنف والاستغلال، والمحافظة على كرامته ورفاهيته، وذلك من أجل تعزيز ثقة الطفل بنفسه ليخرج شاباً سوياً ومتزناً لا يعاني من الأمراض النفسيّة وبالتالي تعمير المجتمع وزيادة رفعته. وفى نهاية الاجتماع قامت شيماء كرم بتسليم رئيس المجلس كتاب قانون الطفل رقم 12 لسنة 1996 والمعدل برقم 2075 لسنة 2010

 

صوره ارشيفيه

صوره ارشيفيه

صوره ارشيفيه

صوره ارشيفيه

الكمات الدالة


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق



مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى