فى حلقة نقاش النيل للإعلام بسوهاج: التخلص الآمن من الحيوانات النافقة للحفاظ على مياه الشرب

الأربعاء : 29 - مارس - 2017 | 8:10 مساء
فى حلقة نقاش النيل للإعلام بسوهاج: التخلص الآمن من الحيوانات النافقة للحفاظ على مياه الشرب
كتب :: اشرف ابوعقيل

عقد مركز النيل للاعلام بسوهاج الهيئة العامة للاستعلامات حلقة نقاشية  حول التخلص الآمن من الحيوانات النافقة وذلك بالتنسيق مع شركة مياة الشرب والصرف الصحى حضرها كمال الدين عبدالصبور رئيس قطاع المعامل بشركة مياه الشرب ود.فيصل عبداللطيف واصل مدير معهد بحوث الصحة الحيوانية وعبدالعليم عبدالراضى مدير المركز ومحمود الخولى مدير العلاقات العامة والتوعية بشركة مياه الشرب ، 

وأوضح كمال الدين عبدالصبور: دور معامل مياه الشرب فى تنقية وفلترة مياة الشرب ومعالجتها من خلال الترسيب والترويق والكلورة وتحليل المياه من المآخذ على فترات متباينة للتأكد من مدى سلامة وملائمة المياه للشرب.

وعلى جانب اخر أكد كمال الدين: ضرورة التوعية للحفاظ على نظافة المياه من الملوثات العضوية خاصة عدم إلقاء الحيوانات النافقة (الميتة) فى مجرى النهر والترع والمصارف وتوعية المزارع وإبلاغه فى حالة نفوق الحيوان لديه بمسئول الوحدة المحلية والبيئة للتخلص الآمن منه ،

ودعا الى تطبيق القانون بحزم من جانب شرطة المسطحات المائية وحماية النيل بالرى ومسئولو الوحدات المحلية لمنع التعدى على حرم النهر والترع والمصارف جراء إلقاء الحيوانات النافقة الملوثة للبيئة.

وأكد د.فيصل واصل عن أهمية الأخذ على ايدى المتطاوليين والمعتديين على النهر والترع نتيجة سوء تصرفهم وإلقائهم المخلفات الحيوانية والبشرية فى مجرى النهر والترع والمصارف واعتبار ذلك جريمة كبرى تقع بحق الناس اجمعين وطالب بضرورة تخصيص اماكن لحرق الحيوانات النافقة و تخصيص أماكن لدفنها بعد وضع جير حى اسفل واعلى الحيوان النافق، ودعا د فيصل الى تفعيل اداء المشاركة المجتمعية للعمد والمشايخ وعواقل العائلات بالقرى والاحياء للحث على حظر إلقاء الحيوانات والدواجن النافقة على قارعة الطرق والشوارع ومجارى النهر والترع والمصارف لمنع التلوث الذى ينشر الامراض التى تفتك بالانسان والحيوان.

 كما تحدثت مها غازى مسئول العلاقات العامة بشركة مياه الشرب عن  اهمية الحفاظ على مياه الشرب بإعتبار ان الحفاظ عليها نوع من الترشيد فى الاستخدام إذ ان تنقية المياة وكلورتها يحتاج المليارات من الجنيهات حتى تكون صالحة للإستخدام وطالبت بالحد من عمليات الإسراف فى استخدامات المياه خاصة فى المصالح الحكومية ودور العبادة والمدارس والمستشفيات واصلاح جلد صنابير المياه.


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق


مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى