طلاب من جامعة نورثويسترن قطر يحصلون على منح لغات من الجامعة الام

السبت : 11 - مارس - 2017 | 7:20 مساء
طلاب من جامعة نورثويسترن قطر يحصلون على منح لغات من الجامعة الام
كتب :: محرر اخبار التعليم

قدم قسم الأبحاث الجامعية في جامعة نورثويسترن "الام" في إيفانستون منح لغات لثلاثة من طلاب الجامعة في قطر لدراسة اللغات بشكل مكثف خلال فترة الصيف. 

 وحصل على المنح كل من مرام القرشي وهدى بركات و يوو-رو تشن لدراسة كل من اللغة الاسبانية والإيطالية والعربية على الترتيب، الذين تنافسوا على المنح مع زملائهم في حرم الجامعة في إيفانستون.

من جهته قال إيفيرت دينيس، عميد جامعة نورثويسترن في قطر ورئيسها التنفيذي " نشجع طلابنا باستمرار على توسيع منظورهم خارج نطاق دولة معينة، وتأتي هذه المنح لتصب في هذا السياق، سوف تساهم هذه التجربة في توسيع معرفة الطلاب بالثقافات الأجنبية وتعزز من خبرتهم الاكاديمية من خلال اتاحة الفرصة امامهم لإجراء البحوث"

 يح هذا البرنامج للطلاب فرصة لتحديد اللغة التي يريدون تعلمها بشكل يخدم أهدافهم، من خلال توفير منحة مغطاة التكاليف بالإضافة الى حصول كل طالب على مبلغ 5000 دولار، على ان تكون تعلم اللغة يخدم تحقيق اهداف اكاديمية او مهنية محددة.

 من جانبها قالت بركات التي سوف تدرس اللغة الإيطالية في معهد Italiadea  في روما " اهتم بالتعرف على ايطاليا بشكل اكبر ، امل ان توفر لي هذه التجربة تطوير هذا الاهتمام الى مشروع اكاديمي. انوي خلال فترة اقامتي اجراء بحث عن بعض المنصات الإعلامية في إيطاليا"

وعلق يوو-رو تشن التي سوف يلتحق بمعهد تعليم اللغة العربية في لبنان لمدة 6 أسابيع ليعزز معرفته بالثقافة العربية " أعيش وأدرس في دولة قطر، ولقد اخترت دراسة اللغة العربية لأتعرف أكثر على الثقافة ولأفهم الاحاديث من حولي".

 وقالت قرشي سوف تقضي الفترة الصيفية في اسبانيا لتعلم قراءة وكتابة اللغة الاسبانية" انها فرصة فريدة واتطلع الى الانغماس في الثقافة الاسبانية والتعرف على تاريخ البلد وكل ما يتعلق بالفن والموسيقى والادب"

بدوره قال كلاوس شوينباخ  عميد مساعد لشؤون الابحاث في جامعة نورثويسترن " تعلم لغة يساهم بشكل كبير في التجربة التعليمية التي تقدمها الجامعة لطلابها، حيث يساعد المعرفة بلغة اجنبية في فهم الثقافات الأخرى بشكل أفضل


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق


مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى