البشير يستقبل وزير خارجية زامبيا بالخرطوم

السبت : 11 - فبراير - 2017 | 9:02 مساء
البشير يستقبل وزير خارجية زامبيا بالخرطوم
كتب :: محرر اخبار التعليم

استقبل الرئيس السودانى عمر البشير، اليوم السبت، وزير خارجية زامبيا هارى كالابا الذى يزور الخرطوم حاليا.

وقال الوزير الزامبى إن البشير حمله خلال اللقاء رسائل عديدة لرئيس جمهورية زامبيا، لافتا إلى زيارة مرتقبة للرئيس الزامبى للسودان قريبا.

وفى سياق متصل ،عقد السودان وزامبيا جلسة مباحثات مشتركة، اليوم السبت، بمقر وزارة الخارجية بالخرطوم، برئاسة وزيرى خارجية البلدين، تناولت تعزيز التعاون المشترك بين البلدين فى المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية، وآليات تعزيز التنسيق السياسى حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية.

وأكد وزير الخارجية السودانى الدكتور إبراهيم غندور - فى تصريحات صحفية مشتركة مع نظيره الزامبى - أن البلدين تربط بينهما علاقات تاريخية، لافتا إلى العلاقة الراسخة بين الرئيسين.

وقال غندور "إننا أجرينا مباحثات معمقة وتناقشنا حول تقوية العلاقات بين البلدين فى المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية وغيرها".. موضحا أنه ونظيره الزامبى وقعا اتفاقية إطارية ستفتح الباب لتوقيع عدد من الاتفاقيات خلال زيارة الرئيس الزامبى للسودان.

وأضاف أنهما اتفقا على المضى قدماً نحو إنشاء لجنة وزارية مشتركة بين البلدين، وكذلك تمتين العلاقات الإفريقية الإفريقية.. مشيرا إلى أن هذه الزيارة تُعدُّ بداية لعلاقة قوية بين البلدين، مؤكداً أن بين السودان وزامبيا علاقات اقتصادية قديمة، وأن زيارة نظيره الزامبى الحالية تعد الأولى لمسؤول رفيع للسودان منذ أكثر من 30 عاماً، وتأتى بعد تنسيق كبير تم بين الوزارتين فى مؤتمرات واجتماعات المجلس الوزارى الإفريقى والاتحاد الإفريقي، واللقاءات التى تمت بين رئيسى البلدين.

وأوضح غندور أن الجانبين ناقشا قضايا السلم فى المنطقة وتطابقت وجهات نظرهما فيها، مؤكداً مضيهما قدما فى مواصلة العمل فى هذا الشأن خاصة وأن زامبيا عضو فى مجلس السلم والأمن الإفريقي.

من جانبه، قال وزير خارجية زامبيا إن زيارته للخرطوم تأتى فى إطار تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين فى كافة المجالات، مشيداً بدور السودان الهام فى القارة الإفريقية بحكم موقعه فى قلبها.


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق


مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى