الأربعاء : 28-يونيو-2017 || 4:55 مساء




الجامعة المصرية اليابانية تحتفل بتخرج الدفعة العاشرة من باحثيها
برنامج هموم الوطن يناقش قضية التعليم في مصر مع مرتضي ابوعقيل
فيديو نادر جداااا عن مصر من مائة عام

ما رأيك في موقعنا





حوار مع الكاتبة السعودية الشابة نجلاء حسن : كتاب "قلب صام عن هوي الرجال" بداية صعبة.. مواصفات فارس احلامها .. التأثر بنجيب محفوظ ونزار قباني .. مجتمع الرجال .

الأربعاء : 15 / يونيو / 2016 التوقيت 4:00 مساء

حوار مع الكاتبة السعودية الشابة نجلاء حسن : كتاب

كتاب قلب صام عن هوي الرجال

كتب :: السيد داود المطعني

حينما تتداعي الأقلام المغرضة لتقلل من شأن المرأة العربية ومكانتها . محاولة تسليط الضوء علي أكذوبة سلبيتها واندثار ثقافتها .

هنا تضئ المرأة العربية سماء العالم بشموع من صنعها . في شتي مناحي الحياة . في العلم والأدب في الرياضة والسياسة والقانون الدولي .

ولأن الأقلام لا يخرسها إلا الأقلام . ولأن الأدب هو الاكثر تأثيرا في تسليط الأضواء . كان لنا هذا الحوار مع الكاتبة العربية السعودية الشابة نجلاء حسن . صاحبة كتاب "طرف غترته" , "وقلب صام عن هوي الرجال " وكذلك كتاب "عاقد الحاجبين" .

تلك المعجزة التي أبهرتنا بروعة تنقلها بين الأفكار في كتابها قلب صام عن هوي الرجال , والتي أبدعت في رسم احساساتها وقناعاتها في صور كلمات تتراقص علي السطور بأسلوبها المتنوع بتنوع ما تتصدي له في كتاباتها  لتضرب مثالا رائعا للمرأة العربية , التي تتفوق علي الجميع في أي مجال تخترقه بمفردها دون سابق انذار .

حتي اجابانها علي حوارنا كانت اجابات مختلفة عن أي حوارات سابقة . لم لا وهي الأديبة الأريبة نجلاء حسن . 

 

ـ بمن تتأثرين في كتاباتك من الكتاب العرب ؟

 

أحب القراءة للعديد من عمالقة الأدب العربي منهم غادة السمان ونجيب محفوظ وفاروق جويدة ونزار قباني وأحلام مستغانمي وغيرهم الكثير ولكني لا أؤيد " لفظ التأثر " لأنه يعني أن تسير على نفس نهجهم وتتقمص أسلوبهم في الكتابة وميزة الكاتب أن يكون متفرد بأسلوبه الخاص وهويته الأدبية المستقلة فهذه الأسماء صنعت أمجادها بمجهودها لذلك من يطمح أن يترك بصمة في مجال الأدب ينبغي أن يكتب بشخصيته، بأسلوبه دون أن تطال كتاباته أي مؤثرات نتاج قراءته .

 

ـ كيف كانت ظروف طباعة أول كتاب لكِ ،، وهل بدا الأمر سهلاً أم واجهتِ صعوبات في البداية ؟

 بالتأكيد طباعة الكتاب ليس بالأمر السهل، واجهت صعوبات من عدة نواحي في كل كتبي وليس فقط في أول كتاب لأنه للأمانة بات من الصعب جداً إيجاد دار طباعة ونشر توزيعها جيد تهتم بنشر المادة أكثر من إهتمامها بالربح المادي وإستغلال المؤلف وجهوده الفكرية .. وبالفعل أول تجربة كانت لي فيها عدة أخطاء حاولت تفاديها في الكتاب الثاني والثالث وهذا أمر طبيعي حدوثه لأن هناك تفاصيل يجهلها الكاتب في أول إصدار

 

ــ هل حصلتِ على جوائز تقديرية من أي جهة رسمية أو غير رسمية تقديراً لحصادكِ الأدبي ؟

 

 لا، وبكل مصداقية عُرض عليّ من قبل المشاركة في مهرجانات ومسابقات أدبية ورفضت ذلك، أنا بعيدة نوعاً ما عن مجال الإعلام وغيره ولكن بإذن الله لن أمانع في الظهور والمشاركة في مكان وفي وقت أجده مناسباً لي

 

ـ  ما رأيك في حال المرأة السعودية والخليجية من حيث المشاركة في الحياة الأدبية والعلمية ؟ وهل تري أنها نالت كافة حقوقها من الحرية للإنطلاق لتلك المجالات أم أنها لازالت مقيدة ؟

 

 أرى أن هناك تطوراً كبيراً عما سبق في حال المرأة السعودية والخليجية بشكل عام في إثبات جدارتها وكفاءتها في كافة المجالات، أرى أنها إستطاعت مؤخراً أن تحصل على حريتها وحقها في الإستقلال بكيانها وأقصد بالحرية المشروطة بضوابط دينية وأخلاقية متزنة هذه الحرية التي يشرفنا أن تمتاز بها كل إمرأة طموحة، ولا يمكن الإنكار كذلك بأنه لازال في مجتمعنا عقليات متحجرة ترفض وجود أو نجاح المرأة في شتى المجالات التي تجد ذاتها من خلالها ونأمل في السنوات القادمة أن تتلاشى تلك الأفكار الرجعية بشكل تام

 

ـ هل تطمحين لكتابة اسمك بحروف من الذهب في عالم الادب .. مثل الاديبتين الراحلتين عائشة عبدالرحمن .. والدكتورة رضوى عاشور ؟ أم أنك فقط تكتفين بسطر افكارك على صفحات الكتب لتفريغ ما بداخلك واشباع موهبتك ؟

  وإن كنت مؤمنة بأنه على الكاتب أن يكتب بإحساسه الصادق إلا أنني مؤمنة كذلك بأن من يتخذ الكتابة وسيلة للتنفيس عما بداخله فقط لا يُعد كاتباً، لأن التعبير عن مكنونات النفس أمر من السهل على أي شخص أن يفعله ولكن ميزة الكاتب الحقيقي تكمن في صدقه وإحساسه وبلاغته في صياغة المعاني ومحاكاة أوجاع المجتمع.. الكتابة عشق متأصل بدمي منذ الصغر كنت ولازلت أطمح لأن يخلد إحساسي وأن تكون لي بصمتي في مجال الأدب وبشكل عام إكتفاء الموهوب بما يقدمه وافتقاره للطموح يعني نهايته، مهما بلغ من النجاحات لابد أن يكون بداخله الإصرار للتقدم وتطوير إمكانياته .

 

ـ هل تراقبين التغيرات التي حلت على الادب العربي من استخدام اللغة العامية في الشعر والاستعانة ببعض الكلمات الانجليزية بل ولغة الشوارع ؟ هل تعتبرينه تجديداً .. ام نيلاً من مضمون الادب ؟

 

كتابة الشعر باللغة العامية فن من فنون الشعر بمختلف اللهجات العربية ولكن جودة الشعر من رداءته أمر يعتمد على أسلوب الشاعر وإمكانياته أما إن كنت تقصد لغة الشوارع المستخدمة في بعض القصائد المغناة فهذا أعتبره إسفاف وإستخفاف بقيمة الأدب ليس إلا، بكل مصداقية قلتها مراراً ولازلت أقولها حتى الكتابة بالفصحى فقدت قيمتها في الوقت الحالي وطرأت عليها تغييرات سلبية ولا أنفي كذلك بأن هناك مواهب صاعدة تستحق الإنتشار وفي النهاية الإستمرارية لن تكون إلا للشاعر الحق

 

ــ  هل أنتِ من عشاق الخيال ؟ ولماذا لمْ تتجهي نحو كتابة السيناريو الدرامي والسينمائي ؟

 جداً أنا من عشاق الخيال ولأقصى حد وكثيراً ما أشعر بأن الكتابات التي تفتقر للحس الخيالي ينقصها شيء ما، أما عن كتابة السيناريو الدرامي لمْ أفكر في هذا الأمر من قبل ولكن قد يكون لي تجربة في المستقبل بإذن الله إن وجدت الفرصة المناسبة ليس لدي مانع.

 

ــ " قلب صام عن هوى الرجال " هل أفهم من ذلك أنك لا تعترفين بالحب الذي خلدته مخطوطاتنا الادبية ؟ ام ان الاسم يرنو الى شيء آخر ؟

 كيف لا أعترف بالحب وأنا أكتب عنه ونحن نعيشه ونتنفسه في كل لحظة لا أنكر بأن الحب فقد الكثير من معانيه النبيلة بات في الكثير من الحالات مصدر للألم عوضاً عن أن يكون مصدر للفرح، بات مصدر للخوف عوضاً عن أن يكون مصدر للأمان، بات يضع الفرد في حيرة وشقاء عوضاً عن أن يمده بالطاقة الإيجابية ولكن هذا يعتمد على الأشخاص ومفاهيمهم الخاطئة في التعامل مع الحب وليس الخطأ في الشعور ذاته وإن كان يحدث هذا في الغالب إلا أنني لازلت أؤكد بأن هناك حب حقيقي صادق وإن كان نادر وجوده، أما بخصوص عنوان قلب صام عن هوى الرجال فهو بالفعل يرمز إلى شيء آخر بعيد تماماً عما قد يصل لذهن المتلقي عند أول وهلة يسمعه فيها وهذا النص من أكثر النصوص التي كتبتها شاعرية وخيالاً.

 

ــ ما رأيك في الرجل باعتباره الجنس الآخر ؟

 أنا لا أحبذ لغة التعميم ولا يمكن أن أصف عامة الرجال كالشياطين وعامة النساء كالملائكة لأن هذا ليس من الإنصاف، رأيي بأن كل رجل يختلف فكره وشخصه وبيئته عن الآخر لذلك لن أكون مجحفة وأقول بأن جميعهم سواسية ولا يحق لنا أن نحكم على رجل إلا من خلال معرفته والتعامل معه عن قرب.

 ــ بصفتك أديبة شابة صاحبة فكر ولك نتاجات أدبية ... ماهي المواصفات التي تتمني توافرها في شريك حياتك ؟ أو بمعنى أشمل ماهي مواصفات فارس أحلامك ؟

 أن يكون صادق، مثقف، شهم، حنون جداً لأن القسوة من الصفات التي تنفرني من الرجل، يُشعرني من مواقفه بأني كل دنياه لأني لا أستطيع التعايش مع رجل لا أثق به، والأهم من كل هذا أن يحبني بجنون.

الكلمات الدالة : الكاتبة السعودية الشابة نجلاء تتحدث كتاب الرجال مواصفات فارس احلامها التأثر بنجيب محفوظ ونزار قباني مجتمع الرجا%D

اخبار متعلقة


بالصور..عرب يشارك في تشييع جثمان الكاتبة فتحية العسال

شارك د . محمد صابر عرب وزير الثقافة ، في تشييع جثمان الكاتبة…

مصريان يحصلان على 1.5 مليون جنيه مستحقاتهما المتأخرة عن فترة عملهما بالسعودية

أعلن وزير القوى العاملة محمد سعفان، أن مكتب التمثيل العمالى…

السعودية تمنع العمل 4 ساعات يوميا تحت أشعة الشمس من 20 رمضان لمدة 100 يوم

  تبدأ وزارة العمل بالمملكة العربية السعودية اعتبارا…

التعليقات
عدد التعليقات (0)


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق