إندبندنت: الـ"فيس بوك" أكبر منبر للدعاية الانتخابية فى العالم

الجمعة : 6 - مايو - 2016 | 11:22 مساء
إندبندنت: الـ
كتب :: محرر اخبار التعليم

أجرت شركة فيس بوك تجربة ضخمة على المستخدمين فى المملكة المتحدة، من أجل اختبار ميزة جديدة لتشجيع الناس على الخروج والتصويت فى الانتخابات المقبلة، وهى التى ستعمل على تذكر المستخدمين بالتسجيل فى الانتخابات والاحتفال بالمشاركة على الموقع بمجرد التصويت، وتعد الميزة الجديدة واحدة طرق فيس بوك المتعددة للانخراط فى عالم الانتخابات على المستوى الرسمى والشعبى، وليس هذا فقط بل إنها تحاول أن يكون الموقع جزءا من الحملات الانتخابية وربح أموال من وراء المرشحين.
ووفقا لموقع independent البريطانى فتنفق الأحزاب السياسية مئات الآلاف من الدولارات شهريا على الإعلان على الشبكات الاجتماعية من أجل الترويج لأنفسهم وإقناع المواطنين بانتخابهم، وهذا يعد مؤشرا قويا بأن فيس بوك ستصبح واحدة من القوى الحاسم والمؤثرة على سير العملية الانتخابية فى جميع أنحاء العالم.
وكشف تقرير حديث أن هذا العام بدأ الموقع حملة قوية للغاية لإقناع الناس بالتسجيل فى الانتخابات والتصويت خلال شهر إبريل، فقامت الشركة بنشر رسائل على news feeds المستخدمين المتوفر فيها شروط التصويت فى الانتخابات البريطانية لتذكرهم بأنهم يحتاجون للتسجيل، ليس هذا فقط بل إنها قدمت إرشادات حول كيفية القيام بذلك.
وهذه الحملة نتيجة لشراكة مع اللجنة العليا للانتخابات، وكان جزءا من عمل فيس بوك المستمر على الانخراط فى السياسية لتحقيق مكاسب إضافية والتأثير على المستخدمين بشكل أكبر فى مجالات جديدة وحساسة.
وهذه المحاولات المستمرة من فيس بوك فى عالم السياسة والانتخابات فى أغلب دول العالم تثير خوف المحللين الذين يتابعون خطة فيس بوك، لأن الموقع الذى يمتلك 1.65 مليار مستخدم نشط شهريا يمكن أن يؤثر بشكل مباشر فى نتائج الانتخابات ودعم مرشح على حساب الآخر خاصة عندما يتعلق الأمر بحجم الإعلانات التى يدفع ثمنها المرشحون لتظهر أخبارهم الإيجابية للفئة المنتخبة بأشكال ملتوية.


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق



مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى