محافظ جنوب سيناء: حرق أسعار الإقامة بالفنادق تحتاج إلى تدخل الدولة

الأربعاء : 21 - أكتوبر - 2015 | 7:01 مساء
محافظ جنوب سيناء: حرق أسعار الإقامة بالفنادق تحتاج إلى تدخل الدولة
كتب :: محرر اخبار التعليم

قال اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، إن سياسة حرق أسعار الإقامة فى الفنادق، تحتاج إلى تدخل الدولة، مشيرا إلى أن انخفاض الأسعار كان السبب فى "فرم" الفنادق الصغيرة الثلاثة نجوم والنجمتان، موضحا أن إغلاقها السبب فى تسريح العمالة.

وأضاف فودة خلال لقاء صحفى أن الدولة يمكنها أن تحدد سعر للغرف الفندقية من مستوى الخمس نجوم، ويتم سداد الضريبة وفقا للسعر الاسترشادى الذى تحدده الجهات المعنية، بعد مناقشة الوضع مع وزارة السياحة وغرفة الفنادق وجمعية المستثمرين.

وأشار فودة إلى أن محافظة جنوب سيناء لديها العديد من المشروعات التى تسعى لتنفيها من أجل تحقيق التنمية المستدامة لكافة المواطنين، مشيرا إلى أن التعديلات الجديدة على اللائحة التنفيذية للقانون "14" قانون المتعلق باستغلال الأراضى فى سيناء قد خفف من الأثار السلبية على الاستثمار قبل تعديلها موضحا أن اللائحة ترى النور فى القريب العاجل، و يذكر أن أبرز مشاكل القانون واللائحة هى فترة حق استغلال الأرض، وكذلك كيفية انتقال حق الاستغلال للورثة الشرعيين من مزدوجى الجنسية.

كما أكد فودة أن نسبة إشغالات الفنادق فى جنوب سيناء 64%، بينما شرم 70%، وأشار إلى أن مدينة دهب ذات طبيعة ساحرة تحتاج إلى مستثمرين من النوع الثقيل لأحيائها و تقديمها للسياحة بالشكل اللائق.

وفى سياق متصل، قال د.خالد المناوى رئيس غرفة شركات السياحة والسفر أنه تم الاتفاق على استقبال مدينة شرم الشيخ لرحلتين أسبوعيا من مملكة البحرين مؤكدا على أهمية جذب السياحة العربية إلي المناطق الشاطئية فى مصر.

وقال أحمد على الخبير المالى ومدير أحد الفنادق الكبرى فى شرم الشيخ إن السياحة الداخلية والسياحة العربية، كلاهما سند كبير للسياحة الوافد إلى مصر، ونحتاج إلى اتفاق جماعى تحت مظلة واحدة لمواجهة حرق الأسعار، خاصة وأن هناك آليات تفاوض تصب دائما فى صالح منظم الرحلات مثل طول الفترة الزمنية، وعدد النزلاء.


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق


مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى