الثلاثاء : 24-يناير-2017 || 10:16 مساء




الجامعة المصرية اليابانية تحتفل بتخرج الدفعة العاشرة من باحثيها
برنامج هموم الوطن يناقش قضية التعليم في مصر مع مرتضي ابوعقيل
الحلقة الثانية لمناقشة منظومة التعليم في مصر مع رئيس تحرير أخبار التعليم

ما رأيك في موقعنا





التربية فى المدارس ... لمحـــو الأميــة السيــاسية

الاثنين : 19 / أكتوبر / 2015 التوقيت 6:10 مساء

التربية فى المدارس ... لمحـــو الأميــة السيــاسية

زين ربيع شحاتة

كتب ::

بقلم: زين ربيع شحاتة

موجـــة الأفكــــار والمعتقدات الهدامــة التى تعرضت لها مصر فى السنوات القليلة الماضية والتى كــــادت أن تعصف بالأخضر واليابس فى البـــلاد ، والتى هدفت قوى الشـــر الداعمة لها فى الداخل والخارج إلى زعــزعـــة ثقـــة المواطن فى ذاته وقدراته والنيــل من دوره كمواطن صالح يــــدور فى فلك المجتمع وتشوية أفكــــار الشباب عمـــاد الأمـــــة بغرض السيطرة عليهم وجذبهم إلى الخلف وإسقاط الدولة ، ولكن قدرة الله أرادت لهذا الشعب أن يبقى فتحطمت تلك الموجة على صخـــرة جيش خـــــرج من رحــم الشعب ، موجـــة إزالـت قناع الزيف السياسي عن الأحزاب والنخبة السياسية المتهالكة الهرمـــة لتٌظهر إنهيار البناء السياسي الداخلى وتضع مؤسسات الدولة الحكومية والمدنية أمـــام مسئولية تاريخية لإعــادة غرس القيم الأساسية وتجــذير روح الوطنية والقومية بالصورة التى تزيـــــد من اعتــــــزاز المواطن بذاته وثقافته وتراثه وحضارته ، أعتــزاز يدفعه إلــــى التضحية فى سبيل أستقرار الوطن ، وتعــــد المدرسة من أهــــم مؤسسات الدولة التى يمكن أن تساهم فى تعميق شعور الأنتماء والتثقيف وتأهيل الأجيال القادمة لتصنع درعاً واقياً فى مواجهة تحديات المستقبل ، فالمدرسة تستقبل الطفل فى عمر السادسة أو السابعة ويقضى بها مرحلة الطفولة المتأخرة والمراهقة أهم مراحل تكوين الشخصية والسلوك ، وتحتاج المناهج التعليمية قلب النظام التربوى إلى إعــــادة تقييــم لتتفق ومشاهدات وملاحظات الطالب فى العــالم السياسي من حوله ليتقبلها ويترجمها مستقبلاً إلى سلوك ، لذلك فالمقــررات الدراسية فى حاجـــة إلى تدعيـــم ببعض الموضوعات التى تكفـــل نشر الوعــــى السياسي بين أفــراد المجتمع .و فى ظــل غياب مؤسسات التنشئة السياسية الأخـــرى من أحزاب سياسية و وسائل الأعلام ومراكز الشباب نجد أن المدرسة هى البديل وطـــوق النجاة الأخير لإنقاذ الشباب من ظلمات الأمية السياسية وإنارة طريق التنمية الأقتصادية والأجتماعية ، وذلك بتنظيم دورات تثقيفية صيفية لطلاب الثانوية العامة والثانوية الفنية تهدف إلــــى جــذب الشباب للمشاركـــــة السياسية التى تستهدف التأثيـر علــــى مخرجــات الحكومة والنظام السياسي الحـــاكم دون التصادم وبطرق تعبير شرعية مع نكُـــران للـــذات فالمشاركة السياسية حـــق للمواطـــن فى المجتمعات الديمقراطية تنتزع ولا تمنح ، دورات سياسية تستهدف تنمية شــــعورالمسئولية الأجتماعية تجـــاه مشكلات المجتمع بعيداً عن السلوك السياسي العنيف الذى يعبرعن المعارضة الكارهــة للنظام والذى يتدرج من المعارضة الكلامية و أنتقاد النظام القائم إلى إستخدام القوة ضد الأفراد و الممتلكات العامة والخاصة وصناعة الأضرابات والمظاهرات والأعتصامات ، دورات سياسية تخرج الشباب من دائرة الأحبـــاط السياسي أرث الأنظمة الســابقة " التى يدرك فيها الشباب كيفية البناء السياســي ويكون لديهم القدرة على النقد واصدار الأحكام تجاه القضايا السياسية ولكنه يعيش أسير الأعتقاد بأن دوره لا قيمة له فى ظل عــــدم أعتراف النظام بأهمية مشاركته ".۞ كما يجب أن تكون تلك الدورات إلزامية على غــــرار التربية العسكرية التى تعطـــى لطـــلاب الجامعات و التى لا يمكن للطالب الحصول على شهادة التخرج من دونها ، وجميعنا يتذكـــر فتــرة التربية العسكرية التى تأخذ فى العطلة الصيفية والتى أتاحت لنا فرصة الأحتكاك بعالم القوات المسلحة ، والأرتواء بعض المعلومات العسكرية وإن كانت بسيطة بالنسبة لبحر العلوم العسكرية إلا إنها كانت كافية  لنتفهم المصطلحات والقرارات العسكرية  ، فمن لم يصبه الدور لأداء الخدمة العسكرية شكلت التربية العسكرية فى وجدانه الثقافة العسكرية والتى لعبت دور الحارس  لعلاقة الشعب وجيشة ضدد محاولات الوقيعة المتكررة والمتجددة  ، وبالمثل تكــون هناك شهــادة للتربية السياسية يحصل عليها الطالب والطالبة تقــدم ضمــن مستندات مكتب التنسيق وبذلك تضمن الدولة حصول الشباب على الحد الأدنى من الثقافة التى تكفل تحصينه ضد أمراض العولمة وسطحية الأحــزاب والجماعة التى تستهدف تعبئة الشباب لمصالح شخصية ضيقة أو مطامع خارجية واسعة .

الكلمات الدالة : التربية المدارس لمحـــو الأميــة السيــاسية

اخبار متعلقة


موجه بالتربية والتعليم يهاجم بعض المعلمين علي الفيسبوك بعنوان لا .. للمعلم

هاجم أحد موجهي التربية والتعليم بعض المعلمين علي صفحته…

جامعة بني سويف تدعم كليتي التربية والتربية الرياضية لتطوير المشروعات التعليمية

أعلن الدكتور أمين لطفى رئيس جامعة بنى سويف عن تقدم كلأ من…

التعليقات
عدد التعليقات (0)


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق