الأحد : 25-فبراير-2018 || 12:31 صباحا




A PHP Error was encountered

Severity: Notice

Message: Undefined offset: 1

Filename: views/sidebar.php

Line Number: 175

A PHP Error was encountered

Severity: Notice

Message: Undefined offset: 1

Filename: views/sidebar.php

Line Number: 177

أغنية مسألة أخلاق .. إعداد وزارة التربية والتعليم
شباب يطلقون كلبا بوليسيا علي شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة بغرض السخرية
استعباط عيد ميلاد

ما رأيك في موقعنا





"الانبا بسنتى": "السيسى" يقدم اكثر ما فى وسعه.. المنظومة التعليمية تحتاج الى الكثير.. ظهور الدروس الخصوصية لضعف الحالة الاقتصادية للمدارس.

الأربعاء : 2 / سبتمبر / 2015 التوقيت 9:47 مساء

خلال الحوار

حوار :: احمد الجرجاوى

نيافة الحبر الجليل الأنبا بسنتي أسقف حلوان والمعصرة هو أحد رجال المهام الصعبة القلائل ممن يضعوا الحفاظ على وحدة مصر الوطنية نصب أعينهم ففي فبراير 2011 أكد نيافته رفض الكنيسة لدعاوي فرض الحماية الدولية على مصر قائلاً «طول العمر حمايتنا من ربنا وبلدنا ولا يمكن أن تكون هناك حماية للاقباط في بلدهم من دول أخرى أو منظمات أجنبية وعلى الدولة أن تفتح مجالاً للحوار مع أقباط المهجر والاستماع لهم لنظر مشكلاتهم حتى يتحولوا لداعم ومعضد للدولة في سياستها الخارجية» وقد علق نيافة الحبر الجليل الأنبا بسنتي على أحداث ماسيبرو بأنها كانت نتيجة تراكمات منذ سنوات من الاعتداء على حقوق الأقباط المشروعة لهم والاعتداء على الكنائس وهدمها وإحراق بعضها، فعبروا عنها في مظاهرات سلمية من أجل المطالبة بحقوقهم ولم يتطرقوا للعنف لا من قريب أو من بعيد، قائلاً «من المستحيل أن يعتدي قبطي مصري على عسكري في الشارع المصري سواء كان مسلمًا أو مسيحيًا»

وفي 10 أكتوبر 2011 طالب نيافة الحبر الجليل بإصدار قانون دور العبادة الموحد في أسرع وقت ممكن لأن إصداره كفيل بتحقيق المطالب التي ينادي بها الأقباط في مصر، موضحًا أن هذا القانون من شأنه القضاء على أي محاولة لنشر الفتنة الطائفية .

إن المواقف الوطنية لنيافة الحبر الجليل الأنبا بسنتي من الصعب جدًا أن يجمعها بين طياته مجلدًا متعدد الأجزاء فهو من مواليد 8/6/1941 قرية الإخصاص - مركز الصف - محافظة الجيزة .. وحصل على بكالوريوس الزراعة من جامعة القاهرة عام 1962 وماجستير في الكيمياء الحيوية عام 1969.. وعمل باحثًا في مركز البحوث الزراعية ( الدقي ) لقرابة الثماني سنوات , و خدم بكنيسة الأنبا أنطونيوس وكنيسة أبي سيفين.. وترهبن نيافة الحبر الجليل بدير أبو مقار في 18/5/1970 ثم انتقل إلى دير الانبا بيشوي في 25/8/1971 (وسيم) قمصًا في 12/11/1972 وعين أمينًا لدير الأنبا بيشوي 1973, وانتدابه قداسة البابا شنودة للإشراف على كنيسة العذراء بجاردن سيتي عام 1974 ثم مشرفًا روحيًا على الكلية الإكليريكية عام 1975.. كما انتدب نيافته للتدريس فى مدرسة (سان مارك بالاسكندرية ) من نفس العام.. وعام 1977 أرسله قداسة البابا للخدمة في استراليا وكندا، وفي نوفمبر 1980 عينه قداسة البابا شنودة الثالث سكرتيرا خاصًا له،وقد تمت سيامته أسقفًا عاما يوم 22/6/1986 .. وثبت على كرسي حلوان والمعصرة في 29/5/1988.. سنوات طويلة ومديدة من النضال الوطني للحفاظ على هوية مصر الوطنية.

أوؤد خلالها العديد من الفتن الطائفية والتي كانت تعتزم تفكيك الشعب المصري واللهو بمقدراته، لذا نجده في أشد لحظات المحن القاسية التي مرت بها مصر العزيز يخرج علينا ليعلن ( إن الكنيسة قبطية مصرية مسيحية أولاً وأخيرًا ولن تتخلى عن الوطن والمسلمين الذين نعيش معهم في سلام منذ آلاف السنين)

هذا هو نيافة الحبر الجليل الأنبا بسنتي أسقف حلوان والمعصرة...احد  المناضلين القلائل الذين وضعوا نصب أعينهم مقومات الحفاظ على وحدة مصر الوطنية، حملنا إليه العديد من الأسئلة التي تعني جميع فئات وأطياف الشعب فكانت الإجابات المقنعة القانعة والشافية لما في الصدور.

ü فى البداية لماذا ينتابني شعور بأنني أرى نيافتكم مناضلاً كبيرًا اكثرمن كونه رجل دين فقط؟

üü ما ذكر في الكتب الدينية من توراة وإنجيل وقرآن به الكثير والكثير الذي يجعل هذه الشعلة من الحب والإخلاص لوطننا تزداد ولا تقف عند حد الكلام.

نحن سعداء بكوننا مصريين ولا أنسى موقف حدث معي منذ 20 عامًا تقريبًا وكان أثناء خدمتي في أمريكا وكندا والتي امتدت لقرابة الأربع أعوام والنصف.. وانا فى الترانزيت داخل أمريكا تقدم ناحيتي شخص أمريكي( طول بعرض ) وسألني عمن أكون؟  فأجبته فقال بالإنجليزية أنه يرى الآن أمامه خمسة الاف عامًا من الحضارة, فتصاعد داخلي الشعور بالافتخار لكوني مصري خاصة وأن عمر أمريكا الحضاري لا يزيد عن مائتين عام، إنما نحن آلاف الأعوام نعيش في بلد عظيمة وهبها الله لنا جميعًا كبركة ,علينا الحفاظ عليها.. نحبها ونحترمها ونحترم قيمها ورموزها وشعبها كله وربنا يجعلنا جميعًا دائمًا آلة في يده تعطي الخير لوطننا العزيز مصر ولكل الشعب المصري.

ü كيف أصبحتم سفيرًا للمهام الصعبة وعلى مدى سنوات طويلة؟

üü لكل مرحلة رجالها، فالرئيس جمال عبدالناصر قام بدور وربنا قال له ( كفاية كده) ثم جاء الرئيس السادات وقام بدوره وجاء الرئيس مبارك وجاء مرسي وجاء الرئيس السيسي... ربنا هو ضابط الجميع.

أما بالنسبة لي فربنا هو الذي قام بترتيب الظروف وفي بداية عصر البابا شنودة كانت رهبانيتي وقداسته يعرفني وأعرفه جيدًا لذا اختارني لكي أصبح سكرتيرًا خاصًا له عام 1972 في دير الأنبا بيشوي, لانه لمس بداخل القلب ( الحامي )لكل ما يفيد بلدنا.

ü كان قبلها يطلق على نيافتكم بسنتي المقاري؟

üü أنا ترهبنت فعلاً في دير أبو مقار ولظروف ما قال لي البابا شنودة اختار الدير الذي تحبه فاخترت دير الأنبا بيشوي وهنا أصبحت أحمل  اللقبين المقاري والبيشوي والبرية المصرية كلها المتعبدة الناسكة المحبوبة من الله ومن كل الناس الطيبين.

ü ما رأي نيافة الحبر الجليل الأنبا بسنتي في تعدد المدارس القبطية ما بين كاثوليكية وأرثوذوكسية وهل يعتبر تعدد أم اختلاف؟

üü عندما نطلع على تاريخ حضور تلك المدارس إلى مصر نعلم أن غالبيتهم بروستنت وهؤلاء حضروا ومعهم المسيحية الغربية، الإنجيلية البروستانتية ومعهم كاثوليك يعملون في المدارس والمستشفيات.. حضروا ويحملون  ثقافتهم.. فأخذ شعبنا المصري  ( الناصح ) ثقافتهم وظل مصريًا خالصا كما هو.

ü عفوَا نيافتكم نقول ثقافة أم تبشير؟

ü ü إنني أحاول تجنبك المواقف والمداخل التي ستسبب لنا جهدًا نحن في غنى عنه ولهذا أقول بأننا أخذنا منهم، وهذا طريقي الذي أحبه وأشعر على الرغم من أننا أول مرة نلتقي بانه سيكون بيننا محبة كبيرة.. فقد كان لي أصدقاء قبل الرهبنة منهم, همام الشريف الذى كان لاعبًا في نادي الترسانة والدكتور سمير عبدالفتاح الخولي محافظ الفيوم حينها والذي التقيته لأول مرة في إفطار رمضان وقتها كنت أدعوهم فقالوا أنت تدعونا (وإحنا ليه مندعوكش) وكنا نقيم حفل إفطار ضخم يحضره ما يقرب من 1500 فرد ثم جاء مرسي والظروف تغيرت وسمير عبدالفتاح الخولي ومحمود محمد محمود وسيد عبدالحميد الجمل.. هؤلاء عشرة عمر متواصلة إلى الآن وتقاربت علاقتنا على الخمسين عامًا.. وهذا  يؤكد أنه يحدث ما يحدث داخل الدولة لا علاقة لصداقتنا وإخوتنا به.. وأنا عملت مدرسًا في عام 75/1976 في الاسكندرية وتحديدًا في مدرسة(سان مارك) وهي كاثوليكية.

هناك مدارس كاثوليك وأخرى إنجيلية فهل هذا الاختلاف يفيد المنظومة التعليمية؟

ليست هناك اختلاف.. أنا أخذت طفولتي في روضة مدرسة إنجيلية داخل منطقة شبرا وهي تقترب مسافتها من سانت تريزة، فلم يكونوا يتدخلوا في أي عقيدة،... يقدمون تعليم جيد، وأنا تعلمت الإنجليزية وعمري خمسة أو ستة أعوام، كما أن تلك المدارس تققدم صور حسنة عن التعامل بين الأفراد، «يعني لازم» اذهب إلى مدرسة إنجيلية أو كاثوليكية لأتعلم اللغات، لماذا لا أذهب إلى المدرسة الحكومية العادية التي تجمع الكل بداخها، إنما هذا كله خير لأن الشعب طيب ورغبته في الخير كبيرة لذا فتحت الأبواب للجميع، ولا أنسى أنني كنت ذات ايام  الاربعاءفي الكاتدرائية بالعباسية وتقدم ناحيتي شخص وسألتي أأنت الأنبا بسنتي فأجبته، فقال: أنا كنت تلميذك في سان مارك, فسألته أين أنت الآن؟ فأجاب بأنه يعمل جراحًا في لندن فقلت ممكن ( تيجلنا المستشفى شويه )فرحب جدًا ولا أنسى الدكتور محمد حسن الحفناوي الذي قال لي (يا عم بسنتي)لماذا تحضر أطباء أمريكان وتنسى أبناء وطنك فقلت: (لا ... أنا عنيا ليك) لأن بطبيعتي اهتم بلم شمل المصريين حتى وإن كنا اقتربنا من الـ 100 مليون فالدنيا متسعة والثقافة تتسع لأفقي ورأسي.. وأقصد أنه بالإمكان أن يستوعب بعضنا البعض ويحب كلانا الآخر وهناك كلمة قالها الرئيس السيسي أرددها كثيرا  في الكنيسة ( نحب بعضنا ونساعد بعضنا) نجد بلدنا ممتلئة بالخير.

في رأي نيافتكم ماذا يحتاج التعليم في مصر؟ وهل سوء المنظومة التعليمية مقصود بدوافع من الخارج؟

لا، لنقل أن المجموعة التي جاءت من الغرب إن كانوا إنجليز اوفرنساويين، علمونا ( كتر خيرهم) كانوا يستهدفون من التعليم نشر قيم ومبادئ، ولأن شعبنا مثقف و(ناصح ) وكل ما ينقصه مجموعة رتوش ليصبح بعدها من أروع ما يمكن، اخذ منهم ما يفيده وظل مصريا خالصا فمثلاً ابن البرتو برسوم سلامه كان طالبًا عندي عام 75/1976 وكان في الصف الأول الثانوي في الاسكندرية اى قبل ذهابي إلى كندا وأمريكا الآن أصبح استاذا كبيرا في الطب ونظرًا للمناخ الملائم الذي أنشاء بداخله أصبح مفيدًا للأسكندرية ولمصر جميعها، وأيضًا الدكتور شنودة أستاذ العظام أصبح من المعروفين ,لذا قلت له عندما تصل إلى القاهرة تقدم لزيارتنا في المستشفى الخاص بنا وأقصد هنا أن علينا أخذ (الحلو) من بعضنا البعض ولا نصدر لبعضنا المتاعب، الدنيا بها الخير والشر فلنسلك طرق الخير وكن جميل ترى الوجود جميلاً.

- أرجو من نيافتكم إلقاء الضوء على دوركم الملموس في التربية والتعليم وتحديدًا في إدارتى المعصرةوحلوان؟

= بداية أشكر الاستاذ ياسر أحمد عمر مدير عام إدارة المعصرة على ما يقدمه من جهد بناء لدفع المنظومة التعليمية إلى الازدهار وهذ يدل على حبه الشديد للوطن وأنا بأبتهج كلما أرى مواطن يحب وطنه بهذا القدر.

ü لماذا التعليم في مصر يتوكئ على عصى؟

üü المستوى الاقتصادي هو الذي يقدم ويؤخرالامم والشعب الآن في حالة هزة اقتصادية والرئيس السيسي (كتر خيرة) يقدم أكثر ما في وسعه حتى يصنع توازن في البلد لتستطيع البلد استنشاق الهواء النقي ولا تستنشق الروائح الرديئة،وهنا اذكر اجابة  أحد الفلاسفة عند سأله الولي كيف حال الزمان ؟ فقال له الزمان هو أنت أيها الحاكم إن صلحت، صلح الزمان وإن فسدت فسد الزمان.

ü لماذا المدارس الأجنبية في مصر هي الأكثر حظًا في التفوق؟

üü لأنهم يختارون الطلبة من خلال(الأنتر فيو)  فمن يصلح دخل مدارسهم ولذلك نجد أن الالتحاق بتلك المدارس يحتاج إلى جهد علمى ومادى كبير.  

ü  التعاليم السماوية جميعها تدفع إلى التعلم والعلم.فما رأي نيافتكم في ظاهرة الدروس الخصوصية؟

üü الدروس الخصوصية ظهرت لأن الحالة الاقتصادية الخاصة بالمدارس الحكومية غير مستقرة، فلا الفصل(مرتاح) ولا المدرسة ولا الملاعب ولا الأنشطة (مرتاحة) فالمنظومة التعليمية ضخمة تحتاج إلى عمل كبير يتكاتف فيه الجميع حتى نشعر بأن مدرسة في إدارة المعصرة مثلاً درجة ثالثة توازي مدرسة في إدارة حلوان درجة أولى وتصبح مدارس حلوان مثل مدارس المعادي وهنا يظهر الطموح والاجتهاد والجهد البناء.

ü ماذا ينقص المدارس الحكومية ليشتد قوامها؟

üü ينقصها كل شيء,المتوافر الوحيد فيها الطاقات البشرية أما الاحتياجات فهي تحتاج إلى مدارس صحية وإلى معلم حالته المادية مستقرة إلى حد ما حتى لا يندفع ناحية إعطاء الدرس الخاص، الجميع يجري خلف المال لأنه بالعلم والمال يبني الناس ملكهم ولا يبني المجد على الجهل والإقداد, فعلينا الاهتمام بالمدارس ، و مدير عام إدارة المعصرة التعليمية ياسر احمد عمر يفعل كل جهده إنم هي سياسة عامة فالمدرس يحتاج من يهتم به والطالب يحتاج من يهتم به علميًا وصحيًا وبدنيًا، الموضوع ضخم ولكن يوجد بعض المدارس التي كانت تخصص فصل للمتميزين وهذا يعتبر إحدى وسائل الإنقاذ للطلبة الممتازين الذين أحضرهم قدرهم إلى مدرسة حكومي، فبنحاول صناعة شيء عالي [شوية] بالاجتهاد إنما وضع [الوحش] مع [الكويس] [فالوحش حيتعب الكويس].

ü هل نيافتكم يؤيد الان  فصل التعليم الفني عن التعليم العام ؟

üü إذا فعلنا كما يفعلوا في الخارج وهو أن أي حرفي لا يدق مسمار مثلا إلا وكان معه ترخيص بممارسة هذه الحرفة أما نحن فلدينا الشخص يفعل كل شيء كما يرغب ولا يوجد الاهتمام والاجتهاد لتخريج طالب حرفي متخصص ، فالسباك في السبعينيات والثمانينيات لم يقدم على عمل سباكة قبل أن يقوم بعمل كشف بقيمة( كذا) جنيه، عندما كان الجنيه، جنيه وأذكر أن البابا شنودة كان يقول( شوفوا لنا الدكتور رؤوف ياخذ كشف على العملية دي أد إيه) ، ونحن نحتاج إلى أشياء كثيرة جدًا يجب أن تدرس جيدًا ليكون الدافع لصالح الوطن العزيز والشعب وليس لصالح أي شخص بالإضافة إلى تشجيع جميع التخصصات إذا كان فني متوسط أو فني عادي، واذكر بأن كان هناك مهندس ميكانيكا فجأه ترهبن فسأله البابا شنودة ( يا أبونا فلان تعرف إيه مشكلة) هذا الماتور فأجابه، يا قداسة البابا أنا مهندس على الورق فقط.

ü هل نيافتكم متفأل للمرحلة القادمة؟

üü مادامت أيدينا في أيدي بعض من أجل صالح بلدنا الغالية على الجميع فعلينا بالتفاؤل لأن بدونه لن نقدم على عمل صالح.

ü متى بدأ نيافتكم نضاله الوطني؟

üü منذ الطفولة، وأنا عاشق لهذا الوطن وأحب أن تعم عليه الخيرات وتضاعف الجانب الوطني بداخلي عندما التحقت بالرهبنة وعمومًا الاهتمام بمصر في قلب كل مصري من الطفل إلى الشيخ والمسن إنما لكل مرحلة وسيلة للتعبير.

ü كنت نيافتكم سفيرًا للمهام الصعبة فهل تسرد لنا تفاصيل إحدها ؟

üü سأقص عليك حكاية.. قابلت مكرم محمد أحمد عام 1981 اى اثناء الأزمة التى كانت بين الرئيس السادات والبابا شنودة وتتلخص في جملتين أن السادات فكر أن البابا شنودة يشهر به في العالم على أنه يؤذي الأقباط ولا يعطيهم أي اهتمام وفي نفس الوقت البابا شنودة يقول إنني طالبت من السادات أن يلتقي بي كما التقى بأولاد على والصيادين في الصحراء الغربية، ويلتقي بالجميع فلماذا لا يلتقي بممثل الأقباط وتلك كانت المشكلة فجاءني مكرم محمد أحمد وانا  حينها سكرتيرًا للبابا وقال لي يا أبونا بسنتي شجع البابا على أن يقول كلمتين ( حلوين)  للسادات وينتهي الخلاف ( ونخلص من وجع الدماغ ده)  فقلت له أنا أوصلك للبابا و تحدث أنت معه فالبابا له رؤية ويحب البلد وجميع الشعب العربي.. المهم التقى معا  و( قال مكرم: يا قداسة البابا هم كلمتين تطيب بهم خاطر السادات فقال البابا ( مين يطيب خاطر التاني)  هو رئيس الدولة وكبيرها وكمان يا أستاذ مكرم هل لامست مني أنني أقول كلام ليس من قلبي لا أستطيع أن أقول كلام لا يخرج من قلبي). وكانت قرارات 5 سبتمبر 1981 بتحديد إقامة البابا حتى فضت الأزمة برحيل الرئيس ورجوع البابا شنوده إلى مقره وهنا الموقف كان حرجًا جدًا بالنسبة لي لأنني (مش قادر أضغط على البابا حتى لا يظن أنني ليس بجانبه فهو حساس ولماح، إنما في موقف معين ,مقدرش أقف في أي شيء ضد البابا لأنني سكرتيره واخترت بعد ذلك أن أظل معه في الدير طوال الأربعين شهر الذي قضيناهما معًا، وفضلت بقائي معه عن بقائي في مكتبي بالعباسية وقلت لهم سكرتير البابا مع البابا أينما ذهب حتى لو دخل السجن فأنا جاهز للسجن.

ü أسمح لي نيافتكم لقد كنتم من المقربين جدًا لقداسة البابا شنودة وليس سكرتيرًا خاصًا فقط؟

üü هذا صحيح لأنه يلمس إخلاصي وأنه يهمني صالح بلدنا و كنيستنا وصالح شعبنا عن كوني مرتاح أو تعب... أتعب أنا والبلد ترتاح

ü ما حدث خلال الأعوام الأربع الماضية تنتج عنه أن البعض استوعب فكرة الحرية خطأ وأنها بلا أسوار أو قوانين فكيف نيافة الحبر الجليل نستطيع أن نعالج الأمر؟

üü أن تتحد جميع مؤسسات الدولة وتبادر بعمل الندوات والتعاليم وكل شيء ينصب في تدعيم ثقافة الحرية واحترام بعضنا البعض لأن المجتمع المتحضر يحترم بعضه البعض وتلك الميزة نراها في المجتمع الأجنبي لذا نجد في جميع اللقاءات لا يذهب أحد إلى تجريح الذي أمامه ,يمكنه قول ما يرغب ولكن بدون تجريح.

ومهمة الندوات والتعاليم و باتحاد جميع مؤسسات الدولة أن تلقي من أذهان البعض بأن مفهوم الحرية بأن (يقول اللي عايز يقوله) ولا يعنيه إذا كان يرضي ربنا ولا، لا، أو أن كان يريح الذي ألقيا عليه الكلام أم لا.

ü ما هي الأسوار الناعمة اللحرية التي يجب أن يستوعبها البعض؟

üü نحن خرجنا في مجتمع فيه الكبير.. كبير والعكس ولن يظل كلاهما كما هو... لأن الصغير سيكبر والكبير يصبح شيخ عجوز إنما على الأقل اعتدنا أن يحترم بعضنا البعض في الريف والصعيد حتى لحظتنا هذه الشخص عندما يريد مصافحة والده أو والدته أو خاله أو عمه أو عمته يقوم بتقبيل أيديهم ويقولوا: [الخال والد] فإن لم تقبل أيدي الكبار على الأقل نحترمهم من القلب.  

صور متعلقة
خلال الحوار

خلال الحوار


خلال الحوار

خلال الحوار


خلال الحوار

خلال الحوار


خلال الحوار

خلال الحوار


الكلمات الدالة : الانبا بسنتى السيسى الرهبنة الدروس الخصوصية المنظومة التعليمية الحالة الاقتصادية

المدارس

اخبار متعلقة


محمد الشيمى فى زيارة نيافة الحبر الجليل الانبا بسنتى اسقف حلوان والمعصرة

استقبل صباح اليوم وفدا من مديرية  التربية والتعليم بالقاهرة…

السيسى يبحث مع رئيس "سيمنز" إنشاء أول جامعة بالعالم للكوادر المتخصصة بمصر

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم "جو كايزر" رئيس مجلس…

التعليقات
عدد التعليقات (0)


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق