تدشين احتفالية فلكلور جرامازيس متعدد الجنسيات !

الأحد : 15 - مارس - 2015 | 3:36 مساء
تدشين احتفالية  فلكلور جرامازيس متعدد الجنسيات !
كتب :: محرر اخبار التعليم

تعتزم مجلس السلام والتنمية الحضارية إقامة الحدث الأكبر على الإطلاق والذي يعد تحولا جذريا لتطوير الترويج السياحي لمصر ، وذلك بتحقيق فكرة الإقتصاد الإبداعي القائم على الثقافة والفنون بإقامة المهرجانات والمعارض الدولية التي تأتي إليها الشعوب من كل حدب وصوب.

وتأتي فكرة الإقتصاد الإبداعي تزامنا مع المؤتمر الإقتصادي العالمي المقام على أرض مصر في مارس 2015 ، حيث أنه على بعد خطوات قليلة منه سوف يقام بإذن الله أول احتفالية للفلكلور الشعبي متعدد الجنسيات في مايو القادم بقلعة صلاح الدين الأيوبي ، والذي تشارك فيه العديد من الدول ،

وصرحت إيمان هيكل رئيس مجلس السلام والتنمية الحضارية أن اختيار إقامة المؤسة لهذه الاحتفالية خطوة لإدراج مصر من قائمة الدول التي يحدث بها واحدة من أشهر الفعاليات الدولية المنعقدة سنويا ويقام على هامشها رواجا سياحيا وثقافيا وفنيا وتجاريا لم يحدث له مثيل!

وصرحت عن إرادتها في أن تنشر هذه الرسالة على أعلى مستوى، من أجل إدراج الثقافة والتنوع الثقافي في برنامج التنمية المستدامة لمرحلة ما بعد عام 2015 وأن التنوع الثقافي عامل أساسي لتحقيق التنمية وصنع السلام  وقبول الآخر ، تشجيعا لحوار ثقافي بين الحضارات بالفن والموسيقى كلغة تفهمها القلوب تماما كلغة الدموع والألم والضحكة لا يبدع في فهمها أي إنسان !

وأضافت هيكل أن اسم الاحتفالية هو " فلكلور جرامازيس متعدد الجنسيات ،، الفلكلور هو كلمة إنجليزية وعربية تعبر عن الزي الرسمي والتراث متجسدة في رقصات محلية لكل دولة على حدة ، وجرامازيس  هي امتزاج الصوت والحضارة فالجرامافون هي أول آلة تاريخية لإنتاج الصوت تم اختراعها على يد الأمريكي  توماس إديسون،وهي ليست مصرية مما يرمز للتنوع الدولي وامتزاجه بإيزيس وهي شخصية فرعونية آلهة الأمومة كما أنها أسطورة الحب الشهيرة .. وبالتالي تعبر عن الحضارة المصرية البلد المنشئ للاحتفالية.

وأخيرا .. قالت هيكل أن هذه الاحتفالية تحت شعار .. مصر .. سلام وأمان ..  والدعوة عامة لكل البشر من كل حدب وصوب!

احتفالية  فلكلور جرامازيس

احتفالية فلكلور جرامازيس


التعليقات

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على بوابة اخبار التعليم ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق


مرتضى ابو عقيل - رئيس التحرير
آخر افتكاسات التعليم العالى